عبود: اتوقع خيرا من القمة الروحية

توقع وزير السياحة فادي عبود في حديث لاذاعة "صوت لبنان"، "خيرا من القمة الروحية في دار الفتوى، لانها ستؤدي الى مزيد من التلاقي والتحاور"، لافتا الى أن البطريرك بشارة الراعي اتى بكل ما هو جديد في العلاقات على الصعيدين المسيحي والوطني، والواضح انه يطبق شعار الشركة والمحبة على الارض".

ورأى عبود أن البطريرك الراعي "طرح هواجس الأقليات في الشرق من دون تلط أو حياء" . وقال: "إن المقولة الشائعة التي تطمئن المسيحيين في الشرق لم تترجم عمليا"، مستشهدا "بالتجربة العراقية حيث دفع المسيحيون أثمانا باهظة".

وعن موقف وزراء تكتل التغيير والإصلاح من الالتزامات التي أطلقها رئيس الجمهورية ميشال سليمان والحكومة نجيب ميقاتي من الأمم المتحدة حول تمويل المحكمة، اشار
عبود الى أن "الموقف الرسمي في موضوع تمويل المحكمة الدولية يصدر عن مجلس الوزراء مجتمعا" ، مؤكدا "الالتزام بالقرارات الدولية". الا انه سأل: "لكن هل يمكن فتح موضوع المحكمة بغض النظر عن موضوع الشهود الزور؟"، متمنيا "أن تولد قناعة لدى غالبية اللبنانيين بعدالة هذه المحكمة وعدم تسييسها"، ورافضا أن "يكون موضوع التمويل سببا لسقوط الحكومة".
  

آخر تحديث: 27 سبتمبر، 2011 10:59 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>