عسيران: زيارة الراعي الى الجنوب تاريخية وطنية

 رحب النائب علي عسيران في تصريح اليوم بزيارة البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي الجنوب، مثنيا على "مواقفه الوطنية الشاملة والجامعة والتي تؤكد الوحدة بين اللبنانيين ونبذ التفرقة والتعصب".

وقال:"ان بكركي بقيادة البطريرك الراعي تلعب اليوم دورا مميزا في ارساء مداميك الوحدة الوطنية من اللبنانيين والتي لطالما حمل لواءها الامام المغيب السيد موسى الصدر واعتبرها على الدوام انها افضل وجوه الحرب ضد اسرائيل".

وقال:"ان زيارة البطريرك الراعي الجنوب تكتسب اهمية تاريخية ووطنية لانها الاولى لبطريرك ماروني منذ قرون الى الجنوب وهي فضلا عن أنها زيارة راعوية لأبناء أبرشية صور المارونية في 7 أقضية جنوبية فإنها زيارة إلى أرض السيد المسيح والامام موسى الصدر والسيدة مريم العذراء وهي بلا شك زيارة أرض المقاومة والقداسة والعيش المشترك الاسلامي – المسيحي العيش الواحد بين أبناء المنطقة الذين تقاسموا مر الاحتلال والعدوان الاسرائيلي وعذابه معا وفرحوا بالتحرير معا وجسدوا فرحتهم انشودة نصر على الشفاه تتردد على الالسن سنة بعد سنة حتى صارت أغنية للثائرين".

وأشاد ب"الاختيار المنظم للاماكن التي سوف يزورها البطريرك الراعي وهي مباركة يتشارك فيها الجميع في الصلاة مسلمين ومسيحيين كما كان يؤكد عليه الامام الصدر خلال زياراته الكنائس والمحاريب وهذا ما يجسده الشعار الذي يحمله البطريرك الراعي في قلبه "شركة ومحبة" بين كل اللبنانيين لأن ثروة التعايش الاسلامي – المسيحي يجب التمسك بها والحفاظ عليها في لبنان الوطن النهائي لجميع ابنائه كما قال الامام الصدر". 

آخر تحديث: 23 سبتمبر، 2011 11:47 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>