محمود قماطي: لعدم المراهنة على اسقاط الحكومة

رأى نائب رئيس المجلس السياسي في حزب الله محمود قماطي خلال لقاء سياسي في بلدة مشغرة: ان "مصر اليوم عادت إلى مصر المقاومة والعروبة ومصر عبد الناصر". وقال "نحن مع الإصلاحات التي طالب بها الشعب السوري ومع النظام الذي لبى هذه الإصلاحات وهذه المطالب، والجماهير التي خرجت تؤيد الإصلاحات وتؤيد الرئيس أكبر بكثير وأضعاف مضاعفة من تلك التي خرجت وتستخدم العنف وتستخدم السلاح ضد قوى النظام".

أضاف:" ماحصل في لبنان أننا استطعنا أن نمسك بالقرار السياسي الرسمي اللبناني بعدما كان هذا القرار بيد الفريق الذي يريد إرضاء الخارج ويلبي مطالب الخارج، فاليوم بالأكثرية النيابية الجديدة وبتشكيل الحكومة الوطنية التي تتبنى الخط المقاوم استطعنا أن نكمل الاستراتيجية الدفاعية. في تموز كان الجيش والشعب والمقاومة عام 2006 معا في مواجهة القوى ومعنا كل القوى السياسية الشريفة بينما كان القرار السياسي الرسمي اللبناني يتواطأ على المقاومة ويتآمر على المقاومة ".

وتابع قماطي:"اليوم هناك محاولات لمنع هذه الحكومة من القيام بدورها ليس السياسي فحسب وإنما أيضا الأمور المعيشية والمطلبية والإستراتيجية، وبقي مشروع النفط والغاز في أدراج الحكومة السابقة، الثروة الوطنية اللبنانية من يحميها مقابل محاولات العدو الإسرائيلي للسيطرة على هذه الثروة وهذه الثروة تخرج لبنان من مديونيته التي أوقعنا فيها الطرف الآخر".

وختم قماطي:" لا أحد يراهن على سقوط هذه الحكومة حتى وإن حصل خلاف في وجهات النظر وهي خلافات طبيعية وهي جيدة من أجل الوصول إلى أفضل القرارات لمصلحة لبنان ونأمل أن يمر قانون الكهرباء الذي هو لمصلحة كل اللبنانيين في المجلس النيابي وأن لا يضع الفريق الآخر عقبة أمام هذا المشروع".
  

آخر تحديث: 12 سبتمبر، 2011 9:43 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>