الانباء: البطريرك الراعي ما يحصل في سورية إبادة شعوب وليس ديموقراطية ولا إصلاحاً

أكد البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي أن ما يحصل في سورية هو ابادة شعوب وليس ديموقراطية ولا اصلاحا.

ودعا الراعي في حديث صحافي قبل لقائه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الاسرة الدولية وفرنسا الى عدم التسرع في القرارات التي تعمل على تغيير الانظمة، سائلا «هل نحن ذاهبون الى حرب أهلية سنية ـ علوية»؟ وعقب اللقاء قال الراعي ان اي نظام لن يستمر بعدم احترام حقوق المواطنين وسلامتهم، وقال نحن لسنا مع العنف والحرب والقتل بل مع القيم الإنسانية.

وكان الراعي قد وصل والوفد المرافق الى فرنسا أمس الاول، واشار الراعي في دردشة مع الصحافيين في الطائرة الى انه «تم الاتفاق على القانون الانتخابي في لقاء بكركي للفرقاء المسيحيين»، موضحا انه «سيتم وضع اللمسات الاخيرة عليه في اجتماع ايلول»، معتبرا ان «قانون الانتخاب يجب ان يحصل على موافقة كل الطوائف، وان يعبر عن صوت كل ناخب».

ولفت الراعي الى ان «السياسيين يرفضون المشاريع تبعا لمن يتقدم بها وليس لمضمونها»، داعيا «لوقف التعطيل»، ودعا «للتصدي لبيع الاراضي»، واشار الى ان «التواجد المسيحي في الادارات العامة يتناقص».

آخر تحديث: 6 سبتمبر، 2011 9:05 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>