حرج العيد مستمر حتى عيد الأضحى

افتتح رئيس بلدية بيروت د. بلال حمد يوم الثلاثاء الماضي (أول أيام العيد) «حرج العيد – مهرجان الفرح» الذي تنظمه «رابطة أبناء بيروت» على أرض حرج بيروت في منطقة قصقص.ويستمر المهرجان في استقبال الأطفال والأهالي من الثامنة صباحاً وحتى منتصف الليل في كل يوم من أيام الأسبوع، بشكل متواصل لغاية عيد الأضحى المقبل. وحضر الافتتاح عضو المجلس البلدي المحامي محمد دوغان، ورئيس الرابطة محمد الفيل، والمدير التنفيذي إبراهيم كلش، والمنسق الإعلامي للمهرجان الزميل محمد العاصي، ورئيس «جمعية سواعد البيئة والتنمية» سهيل مكحل، وعدد من مخاتير بيروت وفعالياتها الشعبية وحشد من الأطفال وذويهم.
وكانت كلمات لكل من العاصي والفيل وكلش وحمد الذي هنأ الجميع بحلول العيد، وأكد الاستمرار في خدمة مدينة بيروت وأهلها على جميع المستويات، مقدراً جهود «رابطة أبـــناء بيروت» من خـــلال تنظيمها للمهرجان، ومشجعاً «الجمعيات والهيئات الأخرى على تنظيم العـــديد من الأنشطة لإضفاء البهجة والسرور على وجوه أطفال بيروت».
وجال حمد برفقة المنظمين على كافة أرجاء المهرجان متفقداً الأهالي وأبناءهم، مشدداً على أهمية الحـرص على شروط السلامة العامة داخل الحرج. كما وزع حمد والفيل وكلش هدايا العيد على الأطفال والحضور.

آخر تحديث: 2 سبتمبر، 2011 12:30 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>