ندوة سياسية بعنوان: القدس رمز العزة و الكرامة

بدعوة من «المستشارية الثقافية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيروت» و«الاتحاد العام للكتّاب والصحافيين الفلسطينيين ـ فرع لبنان»، أقيمت أمس ندوة سياسية فكرية بعنوان «القدس رمز العزة والكرامة»، في قاعة «السراج» المتاخمة لمخيّم شاتيلا، حضرها حشد من ممثلي الفصائل والقوى والهيئات الشعبية الفلسطينية واللبنانية.
وشارك في الندوة عضو المجلس السياسي في «حزب الله» حسن حدرج، الذي اعتبر أن «يوم القدس أعاد القدس وفلسطين للأمة وأعاد الأمة للقدس وفلسطين»، وقد بارك للشعب الفلسطيني بـ«العملية البطولية التي نفّذتها المقاومة الفلسطينية في إيلات التي تؤكد تمسّك الشعب الفلسطيني بخيار المقاومة».
واعتبر رئيس «التنظيم القومي الناصري» سمير شركس أن أهمية إحياء يوم القدس تكمن في «التأكيد على هوية القدس العربية والإسلامية في وجه محاولات التهويد».
وقدّم أمين «الكتّاب الفلسطينيين في لبنان» سمير أحمد شرحاً عن «المخاطر التي تتعرض لها القدس اليوم من أعمال حفريات وتغوّل استيطاني، وما تتعرض له بعض البلدان العربية من محاولات من قوى الاستكبار للتجزئة بعناوين مزيفة في حرب مفتوحة ضد القدس وفلسطين وقوى المقاومة».
وفي ختام الندوة، قدّم الملحق الثقافي الإيراني أبو الفضل صالحي نيا وأمين سر الاتحاد لعام للكتّاب والصحافيين الفلسطينيين في لبنان حمزة البشتاوي دروعا تذكارية للمناسبة.

آخر تحديث: 29 أبريل، 2015 11:07 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>