“الأنباء”: تأزم علاقات الاسد الدولية والعربية ستزيد الضغط على ميقاتي

 نقلت صحيفة "الأنباء" الكويتية عن مصادر دبلوماسية أوروبية في بيروت قولها إن "التأزم الشديد في العلاقات بين نظام الرئيس السوري بشار الأسد ودول عربية واقليمية وغربية عدة بسبب التطورات في سوريا سيزيد الضغوط الاقليمية الدولية على حكومة الرئيس نجيب ميقاتي، خصوصاً حين يتعلق الأمر بالتزامات لبنان الدولية والمحكمة الخاصة بلبنان وبوضع الـ"يونيفيل" والموقف من الأحداث السورية وبقرارات مصيرية تمس بموقع لبنان وخياراته الاستراتيجية". وحسب هذه المصادر، فإن "مأزق الأسد هو أيضاً مأزق ميقاتي وحكومته التي لن تستطيع أن تعالج فعلاً المشاكل الحيوية المعيشية والاجتماعية والأمنية والسياسية". 

آخر تحديث: 20 أغسطس، 2011 2:55 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>