اجتماع ل”امل” و”حزب الله” في البقاع

 عقدت قيادتا حركة "أمل" و"حزب الله" في منطقة البقاع، لقاء مشتركا تم التداول خلاله في مختلف الشؤون السياسية والإنمائية، وأصدرتا البيان االاتي": توجه المجتمعون بالتهنئة والتبريك للبنانيين عموما بحلول شهر رمضان المبارك الذي يتزامن مع ذكرى انتصار المقاومة، ودعوا الى الإستفادة من أجواء هذا الشهر لترسيخ وحدة الوطن والأمة بما يجمع ولا يفرق ويزرع الرحمة والمودة بدل العداوة والتفرقة".

وتابع البيان:"ندعو أهالي البقاع الى أوسع مشاركة في الذكرى الثالثة والثلاثين لتغييب الإمام موسى الصدر ورفيقيه التي ستقام في 31 آب الساعة الخامسة عصرا، ونتمنى للأخوة في سوريا عودة الأمن والأمان وتجاوز الأزمة المصطنعة، والتأكيد على المضي في مسيرة الإصلاح السياسي التي يقودها الرئيس الأسد لتبقى سوريا قوية في خندقها المقاومة الممانع، وطالبوا الدولة اللبنانية باتخاذ اجراءات صارمة بحق العابثين بأمن الشقيقة سوريا الذين يتخذون لبنان ممرا للاساءة للعلاقات الأخوية اللبنانية -السورية".

ولفت البيان الى "ان المجتمعين اكدوا حق لبنان الكامل في مياهه وثرواته النفطية، رافضين التنازل عن أي حق للبنان في ذلك، ودعوا الحكومة الى انجاز القرارات والخطوات اللازمة بما يضمن حقوق لبنان المشروعة والاسراع في معالجة الأزمات والمشكلات الداخلية والتصدي لهموم الناس المعيشية والمطلبية، والإسراع في تعيين محافظين لمحافظتي بعلبك وعكار لاستكمال الخطوات التنفيذية والمراسم التطبيقية لهاتين المنطقتين". 

آخر تحديث: 18 أغسطس، 2011 4:21 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>