ضرورة تجديد العلاقة مع باكستان

 تحت عنوان "ضرورة تجديد العلاقة مع باكستان". استهلت الصحيفة مقالها بالقول: قرار إدارة اوباما تعليق 2 مليار دولار من المساعدات الأمنية السنوية لباكستان يثير حتما السؤال لماذا ينبغي على الولايات المتحدة مواصلة تقديم أي مساعدات عسكرية لباكستان على الإطلاق.

وإنهاء جميع المساعدات العسكرية سيكون خطأ فادحا. ومن شأن القطيعة تدمير أي أمل في استمرار التعاون مع إسلام اباد، وهو أمر ضروري لهزيمة القاعدة والمتشددين الآخرين. البنتاغون يحتاج لباكستان كطريق إمدادات للقوات في أفغانستان. وإذا كان هناك أي احتمال لاتفاق سياسي مع طالبان باكستان يجب أن تكون موجودة.

تحدي الإدارة هو في كيفية معايرة تعليق المساعدات العسكرية لتعظيم الاستفادة من دفع إسلام اباد المتطرفين أو إلى الحافة.

وتابعت إسلام اباد ليست في حاجة إلى المعونة الأميركية، وسوف تعتمد أكثر على الصين وإيران، إلا أن المساعي لا زالت قائمة لاستعادة العلاقة المميزة مع باكستان ويجب اغتنام هذه الفرصة، فقد أثار قادة باكستان التعصب والمعاداة لأميركا، والخوف المبالغ سيكون من الهند.

وختمت: أوباما يحتاج إلى مواصلة العمل مع إسلام اباد، لكنه يصر على الإظهار أن أيام الدعم الأميركي غير المشروط قد ولت. 

آخر تحديث: 29 يوليو، 2011 5:01 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>