الشرق : بري يصر على تحديد حدود المنطقة الخالصة في جلسة 3 و4 آب

 كتبت "الشرق" تقول ، دعا رئيس مجلس النواب نبيه بري هيئة مكتب المجلس الى اجتماع يعقد ظهر غد لبحث عدد من القضايا المجلسية، قبيل انعقاد الجلسة التشريعية العامة التي دعا اليها في الثالث والرابع من آب.
ومن المتوقع ان يدرج على جدول اعمال هذه الجلسة عدد من مشاريع واقتراحات القوانين البارزة والمهمة مثل انشاء ابنية جديدة للسجون. وخفض السنة السجنية من 12 شهراً الى تسعة اشهر، وتمديد مفعول قانون الايجارات واقتراح قانون تعديل قانون السير.
اضافة الى عدد من مشاريع واقتراحات القوانين المتعلقة بإبرام اتفاقيات.
الا ان مصادر نيابية اشارت الى امكان ان يعاد ادراج اكثرية البنود التي كانت على جدول اعمال الجلسة التشريعية قبل تشكيل الحكومة، ومن المتوقع ان يبدأ المجلس النيابي بعد هذه الجلسة بعطلته الصيفية التي لن تستمر طويلاً نتيجة وجود عدد من المشاريع والاقتراحات التي ينوي ان ينجزها المجلس النيابي خلال هذه الفترة بعد عطلة قسرية قبيل عملية التأليف.
وتشير المصادر من جهة ثانية الى ان موضوع طاولة الحوار سيأخذ حيزاً من المداولات خلال الجلسة التشريعية في كلمات الاوراق الواردة اذ ان الاتفاق حول انعقاد هذه الطاولة ما زال مبهماً حتى الساعة نتيجة عدم موافقة الاطراف لغاية الآن عليها، ففريق الرابع عشر من آذار يعتقد ان الهدف منها حسب مصادر نيابية السعي من اجل القبول بكل شيء، فيما هذا الفريق يؤكد ايضاً ان مسألة السلاح هي من اولى المسائل التي يجب ان تبحث وتناقش، اما الفريق الآخر فيشدد على الاستراتيجية الدفاعية، من هنا ترى المصادر ان هناك بعض الصعوبات تعترض امكانية انعقاد طاولة الحوار، مع العلم ان عدداً من الاطراف والقوى السياسية ابدى استعداده لهذا الامر.
وفي هذا الاطار ذكرت مصادر نيابية ان الرئيس نبيه بري يدعم بقوة اقتراح رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان بإنعقاد طاولة الحوار اذ انه يشدد دوماً على اهمية الحوار داخل وضمن المؤسسات وهو ما سينعكس على الجلسة التشريعية لجهة بحث عدد من المواضيع السياسية فضلاً عن بحث اقتراح القانون المتعلق بتحديد الحدود البحرية في المنطقة الاقتصادية الخالصة والذي ستناقشه الجلسة ايضاً بسبب اصرار المجلس النيابي عليه خصوصاً ان الرئيس بري يسعى لاقراره في هذه الجلسة لأهميته. 

آخر تحديث: 26 يوليو، 2011 8:24 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>