ترو: لابد من ايجاد بدائل لعودة الحوار

 اشار وزير المهجرين علاء الدين ترو في حديث الى اذاعة "الرسالة"، الى انه "يجب البحث عن بدائل للعودة الى الحوار"، مؤكدا "لا احد يريد مواجهة المحكمة او استهدافها لان المحكمة هي قرار دولي".

ورأى انه "من الاهمية بمكان معالجة ملف المهجرين بشكل كامل نظرا لعدم وجود عقبات سياسية في هذا الملف بإستثناء العقبات المالية".

ولفت ترو الى ان "وزير التنمية الادارية محمد فنيش سيقدم الية التي ستتم التعيينات عبرها"، موضحا ان "المحاصصة الطائفية لا زالت عائقا امام الكفاءة في الادارات"، مشيرا الى انه "لا يتم محاربة الفساد الا من خلال تحصين الامن الاجتماعي عبر زيادة الاجور للموظفين، معتبرا "زيادة الاجور من المواضيع المهمة والضرورية من عمل الحكومة".

واكد ترو انه "لا يوجد خلافات او تباينات في مجلس الوزراء"، موضحا ان "هناك نقاشات بناءة داخل المجلس"، معتبرا ان "المطالبة بتغيير طائفة مدير الامن العام من بعض الاطراف هو مطلب حق اريد به باطل".
وشدد على ان "الحكومة الحالية هي حكومة لبنان وتسعى إلى تحسين الوضع المعيشي"، لافتا الى ان "بعض وزراء حكومات السنيورة والحريري مارسوا الكيدية السياسية".

وانتقد حفل تكريم الرئيس السنيورة للموظفين في شحيم، مذكرا بان "السنيورة لم يقدم الدعم لهم خلال ترؤسه للحكومة"، مستغربا "انتقاد السنيورة لحكومة ميقاتي قبل البدء بعملها". 

آخر تحديث: 20 يوليو، 2011 3:26 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>