قبلان طالب الحكام العرب وأد الفتنة والتوتر وإنصاف الشعوب

رأى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان في تصريح اليوم، ان "المنطقة العربية تعيش الغليان والتوتر المتصاعد، والشعوب العربية تدفع الثمن باستمرار، فيما بعض الحكام يعالجون الأمور بروية، ولكن المطلوب في هذا الوقت ان تتحرك جامعة الدول العربية لتقوم بمصالحة بين الأنظمة والشعوب، فتعمل على حل الأزمات في الدول العربية منعا للتدخلات الأجنبية في الشؤون الداخلية، وخاصة إن بلادنا عرضة لمؤامرة خبيثة تستهدف إدخال بلادنا في دوامة الفوضى الهدامة".

وطالب "حكام العرب والعقلاء والحكماء في عالمنا العربي والإسلامي، بالتحرك من اجل وأد الفتنة وإنصاف الشعوب وإعطاء الشعوب حقوقها المتوجبة في أعناق الأنظمة، وعليهم ان يستمدوا الحكمة والعقلانية من تعاليم شهر رمضان الذي نستعد لاستقباله، فيبادروا إلى تحكيم العقل ويلتزموا تقوى الله في مقاربة الأمور، ونحن نقدم النصيحة للجميع كي يعملوا بجدية للمحافظة على كرامات الناس ومعنوياتها، فنقول لهم ارحموا الشعب حتى يرحمكم الله، وكونوا عونا للشعب ليبقى الشعب الحصن الحصين لكم، ليعيش في امن واستقرار".

واكد ان "مملكة البحرين لا تزال تعيش الأزمات والتوتر بفعل تعنت السلطة، وعدم توفير المناخات الصحيحة لإطلاق عملية الحوار مع المعارضة، لذلك ننصح حكام البحرين إعطاء الشعب البحريني حقوقه السياسية المشروعة، فيتم التعامل معه بشكل جيد وحسن بعيدا عن العنف والمراوغة، إذ يكفي مماطلة في إعطاء الحقوق والتهرب من المسؤولية في انصاف الشعب".

واستنكر "ما يتعرض له شعب البحرين من انتهاكات تطال المدنيين والأبرياء والأطباء، إذ يتم التعاطي معهم بوحشية لا مبرر لها، فما يجري من انتهاكات لا يخدم قضية الحوار في البحرين، إذ يزيد التشنجات ويهدد كل دعوة ومسعى للتهدئة وينسف اسس الحوار".

وختم مناشدا "حكام العرب والمسلمين إن يرحموا العباد، وخاصة في البحرين، فيكونوا بعون أهلهم ليكون الله في عونهم، وننصح الجميع بالروية وسعة الصدر وكظم الغيظ والله يحفظ من يعمل لرضاه تعالى".

آخر تحديث: 19 يوليو، 2011 2:16 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>