راشيا: ضعف في التيار الكهربائي

أصدر رئيس «جمعية محترف راشيا» شوقي دلال بياناً أمس، ناشد فيه وزير الطاقة جبران باسيل والوزارة «التدخل العاجل لحل مُشكلة انقطاع الكهرباء وضعفها، وعشوائية التوزيع»، لافتاً إلى أنه «من جديد تُعاني منطقة راشيا والبقاع الغربي منذ أكثر من خمسة أشهر من انقطاع عشوائي غير منظم للكهرباء، وبعد العاصفة الثلجية الأخيرة في آذار الماضي، التي سببت خسائر كبيرة في منطقة راشيا الوادي، ما يسبب أضرارا كبيرة في ممتلكات المواطنين المنزلية والتجارية، خاصة في فصل الصيف الحالي، وما يرافقه من موجة حرّ كبيرة». ولفت إلى أن «تغذية منطقة راشيا والبقاع الغربي في الكهرباء قليلة وتتم بطريقة عشوائية بحيث لا أوقات محددة للتقنين. وحين تأتي الكهرباء تصل إلى المنازل والمؤسسات ضعيفة جداً، أي 140 من 220 فولت ما عطل الكثير من محركات البرّادات، والغسالات، والمكيفات…». وناشد البيان باسيل «التدخل العاجل لحلّ مشكلة الكهرباء في منطقة راشيا والبقاع الغربي، بزيادة عدد ساعات التغذية وانتظامها وإصلاح محطات الكهرباء والشبكة، التي تُضعف المناطق بالتغذية، ومراقبة الوزارة لأصحاب المولدات الكهربائية الخاصة والفواتير الصادرة عنها، حرصاً على المواطن ولُقمة عيشه».
آخر تحديث: 19 يوليو، 2011 10:27 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>