ضبطته متلبساً فحطمت المقهى على رأسه ورأسها

نجحت خطة مراقبة زوجية في كشف خيانة زوج ضبطته زوجته متلبسا بتدخين الشيشة مع وافدة عربية في مقهى مختلط بمنطقة حولي وضربت المرافقة، بينما هرب الزوج.

الزوجة المواطنة ثارت شكوكها حول سلوك زوجها بعد ان اكتشفت انه يملك هاتفا (ثانيا) لا تعلم عنه شيئا، فقررت ان تضعه تحت «الرقابة الزوجية» للتأكد من إخلاصه «المنزلي»، وفي سبيل ذلك قامت بترصده عندما يخرج من المنزل بهيئة «كاشخة»
وتعمد الى ملاحقته في سيارتها وتراقبه من بعد، واستمرت في المراقبة حتى توجه مساء أمس الأول الى أحد المقاهي المختلطة في حولي، وعندما دخل الى المكان بقيت الزوجة في الخارج واستدعت صديقة لها، عندما حضرت طلبت اليها الدخول والتأكد من وضع زوجها وإبلاغها، وعندما رأت الصديقة زوج صديقتها يجالس امرأة خرجت اليها وأبلغتها بالامر وغادرت المكان.

الزوجة الغاضبة اتصلت على هاتف زوجها لتسأله عن مكان وجوده فأبلغها انه في ديوانية صديقه وبعد ان تأكدت من كذبه لم تكد تنهي المكالمة معه حتى اقتحمت عليه المكان وانهالت بالضرب على مرافقته، التي وجد انه عاجز عن حمايتها من زوجته فهرب من المكان تاركا وراءه النار المشتعلة بين المرأتين.
مصدر أمني أبلغ «الراي» ان «سخونة المشاجرة أسفرت عن تحطم بعض محتويات المقهى الذي تدخل عماله لإنقاذ الوافدة وإخراجها من المشهد بعد ان نالت نصيبها من الضرب».

وأضاف المصدر ان «رجال الامن الذين وصلوا الى المكان اثر بلاغ وردهم عن المشاجرة وما أسفرت عنه من إتلاف، واقتادوا الزوجة الى مخفر منطقة حولي، وبالتحقيق معها كشفت لهم عن سيناريو الخيانة الزوجية، وحضر صاحب المقهى وتنازل عن بلاغه بالاتلاف تعاطفا مع الزوجة التي تحطم قلبها فحطمت محتويات المقهى، وعليه أخلي سبيل الزوجة… لتتفرغ لمحاسبة زوجها».

آخر تحديث: 14 يوليو، 2011 10:56 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>