وديع الخازن: سيادتنا المائية فوق كل المواضيع

 إعتبر رئيس المجلس العام الماروني وديع الخازن في تصريح اليوم، أن "سيادتنا المائية في ملف النفظ والغاز تعلو على كل المواضيع، ورئيس الجمهورية أولاها منذ اللحظة الأولى الإهتمام الفائق".
وقال: "قد يكون موضوع الترسيم البحري لحدودنا المائية هو الموضوع الوطني الذي يعلو على أي موضوع آخر يواجه الحكومة الجديدة، خصوصا بعد الإعلان الإسرائيلي عن إستغلالها وخرقها مساحات كبيرة تدخل في نطاق سيادتنا المائية على الثروات النفطية والغازية عندما أبرمت إتفاقا مع قبرص بمعزل عن الجانب اللبناني".
واضاف: "لقد تنبه لبنان، منذ اللحظة الأولى، لمثل هذا الإعتداء على حقوقه وسعى رئيس الجمهورية ميشال سليمان إلى تزويد وزير الخارجية السابق والحالي بالتوجيهات اللازمة لتقديم كل المستندات إلى الأمم المتحدة لإرسال خبراء في ترسيم الحدود وفق المعايير الدولية التي خرقتها السلطات الإسرائيلية واستعانت بشركات دولية للتنقيب عن النفط والغاز في ممتلكاتنا".

وختم: "لقد كان رئيس الجمهورية حاسما في الحفاظ على حق لبنان الشرعي من هذه الثروة المائية التي أحوج ما يكون إليها لسداد ديونه المتراكمة على الدولة، واعتبر أن كل الوسائل مشروعة في الدفاع عن هذا الحق مواجها التهديدات الإسرائيلية بموقف مشرف يوازي كرامة الدفاع عن الوطن وعدم إستباحة أي شبر من ترابه ومياهه، وبقي على الحكومة في أولى جلساتها أن تضع هذا الملف في صلب إهتماماتها وتحدياتها". 

آخر تحديث: 13 يوليو، 2011 12:26 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>