باسيل: الاعتداء على حقوقنا …لعب بالنار

يقول وزير الطاقة والمياه جبران باسيل  ان موضوع النفط اللبناني على البحر وعلاقة وتحركات اسرائيل في هذا المجال هو موضوع علمي، وخاضع للقانون الدولي، وإننا نأمل ان يدرك كل طرف مصلحته، سعيا الى تأمين الاستقرار اللازم لاستثمارات ضخمة من هذا النوع، لأن لبنان لن يتنازل لا عن حقوقه النفطية ولا عن حدوده البحرية، ولا بد من التأكيد هنا ان الخط واضح سواء كانت نقطة الانطلاق من البر او من البحر، ومجال الخطأ في هذا الموضوع بسيط جدا، ولبنان ارسل الى مجلس الامن الوثائق حول حدوده، وباتت في عهدته، وأما مع قبرص فإن الحدود واضحة تماما، ما خلا الخطأ الذي ننتظر ان تصححه قبرص.

وحول كيفية مواجهة هذا الخرق الاسرائيلي ان حصل، قال باسيل: اننا بطبيعة الحال سنمنع ذلك، ومن يتضرر ليس اسرائيل فقط بل الشركات التي ستتعاون معها في هذا المجال، نحن في لبنان نحترم حقوق غيرنا، ولا نريد ان نعتدي على حقوق غيرنا، ولكننا في الوقت نفسه نرفض ان يعتدي احد على حقوقنا، ونحن سنتابع هذا الموضوع، علما انه بند اساسي في البيان الوزاري للحكومة.

أضاف: لا مصلحة لأحد بأن يفتعل مشكلة، وأنا اؤكد ان اسرائيل تلعب بالنار في ما لو اقدمت على هذا الخرق والاعتداء على حدود لبنان البحرية وعلى حقوقه النفطية، وستكون امام مشكلة كبيرة، خاصة أن لبنان لا يمكن ان يتخلى عن حدوده البحرية وحقوقه النفطية، او السماح بالمساس بهما.

آخر تحديث: 9 يوليو، 2011 8:18 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>