مصدر وزاري:عون لم يأخذ ما طلبه.

 يقول مصدر وزاري إنه خلافاً لاعتقاد قوى 14 آذار، لا سيما القيادات المسيحية فيها أن عون حصد حزمة حقائب وزارية مهمة وربح، فإن عون لم يأخذ ما طلبه. فهو بدأ برفض حصول الرئيس سليمان على أي وزير لكن الأخير حصل على وزيرين ونصف الوزير، وأشترط ألا يسمي رئيس الجمهورية وزراء من كسروان وجبيل فسمى وزيراً مرشحاً للانتخابات منها، وأصر على الحصول على الداخلية فاشترك مع سليمان في تسمية وزيرها، وتخلى عن الوزير شربل نحاس في حقيبة الاتصالات، بعد خوضه معركة ضد مديرها العام ليسند إليه وزارة العمل التي على الأخير أن يثبت فيها مدى قدرته على الإصلاحات في الضمان الاجتماعي والتي هي مسألة حساسة جداً. وطالب بوزارتي الاقتصاد والشؤون الاجتماعية فحصل على وزارتين ثانويتين بدلاً منهما هما الثقافة والعمل.

وينتهي المصدر الوزاري الى أن التباينات التي ظهرت أثناء عملية التأليف ستتكرر أثناء قيام الحكومة بعملها، بحيث تتكرر الإحراجات فيها بين الحلفاء في الأكثرية الجديدة.

آخر تحديث: 26 يونيو، 2011 4:34 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>