ساعة بقرب الحبيب حليب وخدمة 5 نجوم

صباح كل يوم، ومع ساعات الفجر الأولى، تجلس «رايان» بنت الخامسة والعشرين ربيعا على حافة ممشى شارع الخليج العربي، الذي يستقبل هواة المشي والرياضة، وبعد أن تضع حمولتها على الأرض، وهي عبارة عن «طنجرة» حليب ولحم نيئ وأكل معلب أُعدّ خصيصا للقطط.

تجلس الى جانب الأولاد الخمسة لمدة ساعة ونصف الساعة يوميا، بعد أن أطلقت عليها الأسماء «تانت» و«جكولو» و«سماغالا» و……. تطعمها بيدها، تتحدث إليهم، يسمعون صوتها عندما تلاعبها بالكرة التي أحضرتها لها، لأن فيها أسلوبا للتواصل.
«رايان» تشعر بالذنب إن تغيبت عنها يوما، تؤمن بأن مَن أحسن التعامل مع القطط يوفقه الله في حياته!

غرام القطط حليب «النيدو» واللحم النيئ، تذهب إلى الجزار، تطلب حصة لها وحصة للقطط خاصة «الطحال والكبد».

تعلّمت شيئا في حياتها، وهي أن تدع القطط في بيئتها حيث تعيش، فحريتها أن تبقى في الأماكن المفتوحة وليس في البيوت أسوة بالشعوب العربية، التي تخرج الى الساحات والميادين لطلب الحرية والعدالة.. على حد تعبيرها.

آخر تحديث: 21 يونيو، 2011 10:55 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>