طورسركيسيان: “8 آذار” تريد ضرب الحريرية السياسية

اكد عضو كتلة "المستقبل" النائب سيرج طورسركيسيان ان فريق "8 آذار" يريد ضرب الرئيس سعد الحريري وضرب "الحريرية السياسية" التي هي من ضمن فريق "14 آذار".
علق طورسركيسيان في حديث الى محطة ال"MTV"، اليوم على كلام للنائب ميشال عون عن الرئيس سعد الحريري، وقال: "أفكار عون مهضومة مثل "لشو المرأة" و"أعطينا للرئيس الحريري one way ticket، فليكمل هكذا".
وقال:"عون يريد اسقاط الرأي المسيحي المتمثل ب"القوات اللبنانية" و"الكتائب اللبنانية" وحزب "الوطنيين الأحرار" وكل المسيحيين المستقلين".

وأشار الى ان "عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب علي بزي أوقع نفسه حين قال: "صحيح خسرنا وزيراً ولكن ربحنا 30 وزيراً"، ما يعني أن جميع الوزراء من خط واحد".
وعن الكلام على هجوم مسبق لقوى "14 آذار" على الأكثرية والحكومة، قال طورسركيسيان: "نحن لا نشنّ هجومًا مسبقًا بل نعطيهم رسالة مسبقة وليس تهديداً، فإذا اخطأوا سنكون معارضة شرسة في وجههم وإذا لم يخطئوا نوجّه إليهم التهنئة".
اضاف: "بدأنا بتصعيد الأمور لأننا نسأل ما هو مصير المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي ومدعي عام التمييز القاضي سعيد ميرزا وما هو مصير الأمن العام ومن يريد أن يترأسه وما هو مصير رئيس فرع المعلومات العقيد وسام الحسن".
وعلق طورسركيسيان على تصريحات وزير الداخلية مروان شربل، وقال: "لم افهم منطق وزير الداخلية عندما تكلم عن اللامركزية وعن قانون الإنتخابات النيابية، فهل اليوم وقت هذه الطروحات والأفكار؟ فليضبط الأمن أولاً".
وتابع: "أنا حريص على وزير الداخلية الجديد، ولكن كيف يقول إنه يريد أن يبسط سلطة الدولة على جميع المناطق "شوي شوي"، فليبدأ بالصنائع أولاً ومن ثم يتوسع نحو الضاحية".
ورداً على سؤال، قال طورسركيسيان: "فلنوضح الصورة للرأي العام، الرئيس نجيب ميقاتي هو من صميم 8 آذار، ورئيس جبهة "النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط اصبح جزءاً منها".
من ناحية اخرى، علق طورسركيسيان على الاشتباكات بين جبل محسن وبين باب التبانة امس، فأوضح ان "القضية قديمة"، مشيراً إلى "هاجس الطائفة العلوية كأقلية في تلك المنطقة".
وتمنّى على الطرفين في طرابلس "تهدئة الأمور والعمل على معالجتها"، مشدداً على "وجوب الخروج من إطار اللجان الأمنية لمعالجة المشاكل على الأرض".
وطالب "بوجوب أن يكون هناك بيان توضيحي من الرئيس نجيب ميقاتي بشأن الاتهام المبطن للمعارضة بالوقوف خلف ما جرى امس، إذ لا يجوز رمي الإتهامات بهذا الشكل".

آخر تحديث: 18 يونيو، 2011 4:44 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>