حدادة: رفض اي تدخل خارجي في الامور الداخلية لاي بلد

 التقى الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني الدكتور خالد حدادة يرافقه الدكتور حسن خليل، الأمين الوطني للحزب الشيوعي الفرنسي بيار لوران ومسؤول العلاقات الخارجية في الحزب جاك فات.

وتناولت المحادثات الأمور المشتركة بين الطرفين بخاصة منها ما هو متعلق بالشرق الأوسط والحراك الشعبي الذي يجري في معظم الدول العربية، وتم التأكيد على جملة امور، اهمها:الدعم الكامل للحراك الشعبي الجاري مع التأكيد على حقوق الشعوب في الحرية والديمقراطية والمشاركة الفعلية في القرار السياسي وادارة الحكم ومحاربة الفساد، رفض اي تدخل خارجي وبخاصة الأميركي والأطلسي في الأمور الداخلية لأي بلد وترك الخيار للشعوب في تقرير مصيرها وايضا رفض اي مصادرة لتلك الثورات من اي طرف كان وتحت اي حجة وذريعة، التشديد على مبدأ الحوار الوطني كأساس لأنهاء الأزمات وفق مبدأ تأمين المطالب المحقة للشعوب وعدم استبعاد اي طرف داخلي من الحوار، العمل على عقد لقاء يساري عربي اوروبي لمناقشة المستجدات على ساحة الشرق الأوسط يهدف الى تفعيل دور اليسار ودعم الحركات الوطنية والديموقراطية في المنطقة، واخيرا التأكيد على متابعة العمل المشترك حول القضية الفلسطينة على اعتبارها القضية المحورية في المنطقة، امكان البدء بعمل مشترك في مجال الأعداد والتبادل بين الحزبين في المجالات الشبابية والنقابية وغيرها من امور. 

آخر تحديث: 18 يونيو، 2011 12:19 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>