زاهر الخطيب: تواجه سوريا حربا أميركية صهيونية غربية وهي ستتغلب على الفتنة

وجه الامين العام لرابطة الشغيلة زاهر الخطيب برقية الى الرئيس السوري بشار الأسد في ذكرى رحيل الرئيس حافظ الأسد "الذي نهض بسورية على قواعد وركائز عززت استقلالها الوطني والاقتصادي، وجعلها قوة لها دورها وموقعها الريادي في الدفاع عن قضايا الأمة العربية، وخاصة قضية فلسطين، وفي دعم واحتضان المقاومة ضد الاحتلال والهيمنة الاستعمارية".

ورأى ان هذه الذكرى تأتي في وقت "تواجه فيه سوريا حربا أميركية صهيونية غربية، توظف في خدمتها، كل الدول والقوى والأدوات التي تدور في الفلك الأميركي، في محاولة يائسة منها لتغيير وجهة التحولات الإستراتيجية في المنطقة، التي تصب لصالح النهج القومي المقاوم لسوريا العروبة، وذلك عبر السعي إلى هز استقرارها من الداخل وتفتيت وحدتها، وتقسيمها".

ودان "الجرائم والمجازر الوحشية الإرهابية التي ترتكبها الجماعات المسلحة المتطرفة، التي تتخذ من الدين ستارة لها"، مؤكدا ان سوريا ستتمكن من القضاء على قوى الفتنة".

آخر تحديث: 10 يونيو، 2011 1:06 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>