ابي رميا: كلامي قبل توقيع وثيقة التفاهم

علّق عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب سيمون أبي رميا في اتصال مع قناة "أخبار المستقبل" على الكلام الذي نشر اليوم في صحيفة "الجمهورية" نقلاً عن وثائق "ويكيليكس" والقائل إن "أبي رميا إستغل فرصة وجوده في باريس ليطلب من المسؤولين في السفارة الأميركية إعتبار (رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب) ميشال عون حليف الولايات المتحدة في نضالها ضد "حزب الله" وإلى ضرورة نزع ايديولوجية "حزب الله" وليس سلاحه فقط"، فأكد أبي رميا أن ما نُقل عن لسانه "صحيح ولكن تمّ نشر نصف الكلام وليس كله".

وأشار أبي رميا إلى أنه "دوّن ما قيل في هذا اللقاء ونقله إلى العماد عون بكل تفاصيله، وأنه شدد للأميركيين على أن لا أحد يريد في لبنان أن يكون هناك أي سلاح بأيدي أي طرف من اللبنانيين خارج الشرعية البنانية بعد تحرير جميع الأراضي اللبنانية، على أن نعمل بعدها لوضع استراتيجية دفاعية، وأنه في حال اعترض "حزب الله" عليها سيكون التيار ضده"، موضحًا أنه "في هذا الوقت (أي عند حصول اللقاء في السفارة الأميركية في باريس) كنا على خلاف سياسي مع "حزب الله" وبالتالي كان هذا الكلام قبل التوقيع على وثيقة التفاهم". وختم بالقول: "أنا افتخر بما قلت ولكن كان يجب عدم تحوير كلامي".

آخر تحديث: 6 يونيو، 2011 12:23 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>