زهرا: سنسعى الى عدم عقد الجلسة التشريعية بتعطيل النصاب

 رأى النائب أنطوان زهرا، في حديث الى اذاعة صوت لبنان: ان هناك قناعة لدى الجميع بوجود بعض الثغرات الخفيفة في ممارسة رئيس الجمهورية ميشال سليمان لصلاحياته، وعند طرح هذا الموضوع بشكل جدي، يجب أن يكون هناك ضمانات فعلية.

واشار الى انه لا يعرف ما إذا كان الوقت مناسبا لتعديل الدستور في ظل الصراع بين الدولة ومن ينازعها السلطة على أراضيها، الموضوع مطروح بجدية والكل يعرف الثغرات ولكن علينا أن لا نحل هذه الثغرات بفتح ثغرات أخرى.

ولفت الى ان المطلوب اليوم هو تأليف الحكومة، وان هذا هو الحل الحقيقي للمشاكل، وشدد ان بعض الوزراء يتصرفون كأنهم سوبر وزراء ليسوا بحاجة لأي ثقة وليس هناك من يراقب ولا من يحاسب وهذا ما يجب علينا ان ننتهي منه.

واوضح زهرا ان هناك مسا بالوضع الميثاقي في البلد في ظل الإنقسام الحاد، وسنسعى لعدم عقد الجلسة التشريعية بتعطيل النصاب وسنطعن بأي قرار سيصدر عن الجلسة التي دعا إليها الرئيس بري في 8 حزيران المقبل.

وإعتبر زهرا، في مداخلة عبر الLBC، أنه لا يظن أن حقبة الوصاية دفعت بنا خمسين سنة ضوئية في الحياة الديمقراطية، معتبرا أن ثورة الارز هي من أشرف الثورات السلمية الشعبية والديمقراطية، ومن خلالها تقدمنا الف سنة ضوئية الى الأمام على صعيد الديمقراطيات .

واشار الى أن هناك موضوع ميثاقي يتعلق بفصل السلطات وتوازنها وتعاونها وهذه مبادئ دستورية وميثاقية يجب الا تمس، ويجب ألا نعتاد على غياب الحكومة. ولفت الى انه لم ندع كمكتب مجلس نواب الى إجتماع من أجل وضع جدول أعمال للجلسة الذي دعا اليها الرئيس بري، مضيفا: لكن مفروض ان تكون الدعوة هذا الاسبوع، لأن جدول الأعمال يجب أن يبلغ قبل 48 ساعة، والجلسة التي دعا اليها الرئيس بري هي الاسبوع المقبل لذلك اذا كان هناك من دعوة لمكتب مجلس النواب فستكون هذا الأسبوع. 

آخر تحديث: 31 مايو، 2011 1:22 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>