نصرالله والاسد

تبيّن أنّ السيّد حسن نصر اللّه كان قد عقد أكثر من اجتماع مع الرئيس بشّار الأسد، تناول معظمها العمليّة الإصلاحيّة في سوريا. ونُقل أنّ الأسد لم يكن يحتاج إلى تشجيع على المضيّ قدماً في الإصلاح، لأنّه قدّم عرضاً ضمّنه أفكاراً كثيرة. لكنّ الأمر، بالنسبة إليه، لا ينفصل عن ضرورة مواجهة محاولات من قبل جهات ودول تريد إسقاط النظام في سوريا بسبب الموقف من المقاومة، أو إنهاكه بغية دفعه إلى التنازل في هذا الملف. ويُنقل عن الأسد موقف متشدّد في هذا المجال، إلى حدود أنّه يرفض أن يستمع إلى أي رسالة أو عرض في هذا السياق.

آخر تحديث: 31 يناير، 2017 10:03 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>