فيتو على مرشحي تكتل التغيير والاصلاح ؟!

 كشف عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال الحلو عن وجود "فيتو" متفق عليه بين رئيسي الجمهورية ميشال سليمان والرئيس المكلف نجيب ميقاتي ضد بعض الأسماء المطروحة لتولي الحقائب الوزارية من حصة التكتل. 
وقال الحلو لـ"السياسة" إن الرئيسين سليمان وميقاتي يتمسكان بصلاحيات غير موجودة وغير واقعية لأنهما لم يأخذا بالاعتبار الواقع الموجود على الأرض, مطالباً بحكومة تمثل وجهة نظر الأكثرية لأنه على هذا الأساس سنمنحها الثقة. 
وذكر الحلو بما كان رئيس التكتل العماد ميشال عون قد أشار إليه بعد اجتماع الثلاثاء الماضي حين أعلن أن العقدة ليست محصورة في وزارة "الداخلية" وبعد أن حلت هذه العقدة سيحاولان خلق "داخلية" جديدة, لافتاً إلى البيان الصادر عن السفارة الأميركية، والذي اعتبره بمثابة خارطة طريق, على الرئيسين سليمان وميقاتي الالتزام بها. 
وأضاف: "من المؤسف كلما قدمنا تنازلاً باتجاه حلحلة الأمور وضعت أمامنا شروط جديدة في محاولة مكشوفة لكسب الوقت والمماطلة والرهان على تطورات معينة من الخارج". 
وذكر الحلو بمطالب التكتل, "حيث أننا في البداية طالبنا بـ12 وزيراً فقالوا لا يحق لكم بذلك, ثم عدنا وخفضنا العدد إلى عشرة. فبرزت عقدة الداخلية, وعندما حلت وضعوا فيتو على الاتصالات, وبعد أن بدأنا بمعالجة موضوع الاتصالات فوجئنا بطلب تغيير سلوك وزراء التيار الوطني الحر".
 
 

 

آخر تحديث: 14 مايو، 2011 9:44 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>