زيارة دعم من بلدية صيدا لمركز صيدا مول التجاري

قام وفد من المجلس البلدي في مدينة صيدا برئاسة المهندس محمد السعودي بزيارة " تضامن ودعم وتحدٍ " إلى مركز صيدا مول التجاري بعد حادثة إطلاق النار التي شهدها مساء الأربعاء 4/5/2011 .

وضم الوفد نائب رئيس البلدية السيد إبراهيم البساط وأعضاء المجلس البلدي السادة : نزار الحلاق ومحمد السيد وعلي الدالي بلطة ورئيس الدائرة الهندسية في بلدية صيدا المهندس الدكتور زياد الحكواتي .

وعقد السعودي ووفد البلدية لقاء مع مديرة المركز التجاري السيدة ميساء الحنوني والعضو الشريك في المركز السيد عماد الأسدي، حيث أعرب السعودي عن" تضامن بلدية صيدا مع إدارة ورواد المركز وجميع العاملين فيه لما أصابهم من ساعات عصيبة خلال حادثة إطلاق النار المستنكرة والمرفوضة ".

وتزامن اللقاء بين بلدية صيدا وإدارة المركز، مع زيارة تضامنية أيضا لوفد منسقية تيار المستقبل في الجنوب برئاسة الدكتور ناصر حمود ضم كل من السيدين كرم السكافي ورمزي مرجان ، حيث لبى السعودي والدكتور حمود دعوة إدارة المركز للقيام بجولة تفقدية في ارجائه بعد عودة الحركة الطبيعية إلى المحال ومرافق صيدا مول التي شهدت إقبالا من المواطنين.

السعودي

واثر الجولة قال السعودي : زيارتنا إلى مركز صيدا مول هي زيارة" تضامن ودعم وتحدٍ " تضامن ودعم من بلدية صيدا لما يمثله هذا الصرح التجاري، وللإصرار على المضي قدما نحو النجاح من قبل إدارة المركز .

وأضاف: نعتبر ما حصل سوء تفاهم تطور إلى أمور وممارسة غير مألوفة ومرفوضة، وهذا مصدر رزق لكل اصحاب المحلات الموجودة هنا، ونحن يجب ان نشجعهم وندعمهم .
أما عن التحدي فهو تحدٍ للفوضى، وصيدا ليست معتادة على الفوضى ولن يكون هناك فوضى في هذا الصرح التجاري، المهم للمدينة، قبل ان يكون مهما لأصحابه.

حمود

من جهته قال الدكتور ناصر حمود : بغض النظر عن القيمة الحضارية والتجارية والترفيهيه للمركز، والتي نحاول في صيدا الحفاظ عليها ، ولكن للأسف ما جرى بالأمس لا يعبر عن الطبيعة الصيداوية ولا عن الشعور الذي لدى أهالي صيدا تجاه هذا الصرح التجاري، : من هنا فإننا نؤكد رفضنا لما حصل وكلنا ثقة بأنه لن يتكرر.

وأضاف: كمواطنين صيداويين سنحمي هذا المركز لأنه متنفس لنا ولأولادنا ، وسنحميه لأنه ملتقى الحضارات والتعايش المشترك وملتقى المنطقة كلها ، صيدا الكبرى ومنطقة شرق صيدا وجنوبها، ونأمل كصيداويين ان نحافظ عليه بالتعاون مع كل القوى الامنية وفعاليات المنطقة .

ميساء الحنوني

من جهتها قالت مديرة مركز صيدا مول السيدة ميساء الحنوني: ما جرى هو امر مؤسف لم يكن احد ليتوقعه أو يريد حصوله . ولفتت إلى وجود أكثر من 300 موظف عدا أصحاب المحال والزبائن ورواد المطاعم والمرافق المختلفة , والحمد لله فإن أحدا لم يصب بأذى.
واضافت : هذا الصرح ليس فقط صرحا تجاريا ولكنه منفذا مهما لمدينة صيدا، وهو يؤمن لابناء صيدا كل حاجياتهم، فلماذا نريد ابعادهم عن صيدا ونسبب لهم القلق.

وأعربت عن إرتياحها لعودة الحركة داخل المركز برغم ما حصل معتبرة أن "وجود المواطنين وفاعليات المدينة هو رسالة دعم وتضامن نقدرها عاليا".

وختمت السيدة الحنوني مشيرة إلى تقدم إدارة المركز بإدعاء ضد المتسببين في الإشكال " وهم معروفون لدينا ولدى الأجهزة الأمنية المختصة".

الأسدي

أما العضو الشريك في مركز صيدا مول السيد عماد الأسدي فشكر لرئيس البلدية المهندس السعودي ولأعضاء المجلس البلدي ، وللدكتور حمود وتيار المستقبل حضورهم الداعم ، كما شكر النائب بهية الحريري وكافة الأجهزة الأمنية والقوى العسكرية التي عملت على إحتواء ما جرى وعدم تفاقمه وحله بطريقة سريعة.

وقال : خلال الايام القادمة سيكون هناك لقا ء مع النائب بهية الحريري بحضور العضو الشريك بسام الأسعد من أجل بحث ما جرى ووضع خطة كي لا يتكرر هذا العمل مرة ثانيه، لأن هذا المرفق الحيوي علينا جميعا أن نحافظ عليه وإن شاء الله سيتم الإعلان عن هذه الخطوات من عند النائب بهية الحريري.

آخر تحديث: 7 مايو، 2011 10:45 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>