أسود: حكومة الأمر الواقع لإحراجنا أو لإخراج ميقاتـي بلبــاقة

 أكّد عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب زياد أسود أنّ "لا نية لتأليف الحكومة"، مشددا على أنّ "التأخير الذي دام ثلاثة أشهر أثبت أنّ المقاربات التي يقوم بها الرئيس المكلّف نجيب ميقاتي غير جدية".

وأشار في حديث لـ"المركزية"، الى أنّ "مبدأ "التكتل" الأساسي هو حقّه بتمثيلٍ وحصة وازنة في الحكومة العتيدة، لإعادة التوازن الى إدارة الحكم"، معتبرا أنّ "طالما هذا المفهوم غير واضح، ستبقى الحقوق مهدورة وعملية التأليف تسير على الطريق الخطأ". ولفت الى أنّ "العوامل "الخارجية" الضاغطة على بعض الأطراف المحليين لعدم التأليف بحجة انتظار ما سيحصل في المنطقة، تهدف الى إضعاف التيار الوطني الحرّ لا سيّما شخص العماد ميشال عون وما يمثله". واعتبر أن "عقدة الداخلية غطاء لضغط خارجي هدفه عرقلة التشكيل لأنها كوزارة حق لتكتل يمثل 27 نائبا على المستوى الوطني والمسيحي"، آسفا "لأنّ المبدأ الأساس لم يترسخ بعد في ذهن رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان والرئيس ميقاتي"، مشددا على أنّ "حقوق المسيحيين المهدورة لا تتحقق بما يسمى الوزير الحيادي".

وعن حكومة أمر واقع، أكد أنّ "الحديث عن حكومة كهذه، محاولة إضافية للضغط علينا لإحراجنا والقبول بما يعرض علينا وليس بما يحق لنا من جهة، أو لإخراج الرئيس ميقاتي نفسه بطريقة لبقة"، وتابع "ستكون جزءا من التطويق المستمر للتيار منذ 2005 حتى اليوم وصورة لإضعاف المسيحيين في السلطة".

وختم "الحيادية مطلوبة عند الرئيس سليمان في المضمون كما في الشكل، فليعلن كل واحد عن هويته وانتمائه والتزامه". 

آخر تحديث: 5 مايو، 2011 4:48 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>