بري: ما في شي ما عملتو

أعرب رئيس مجلس النواب نبيه بري عن استيائه "كثيراً من الوضع الذي آلت إليه عملية تأليف الحكومة"، معرباً عن "القرف الشديد من هذا الوضع".

بري، وفي حديث لصحيفة "السفير"، أشار إلى إستخدامه "كل الوصفات الممكنة للمساعدة في معالجة العقد القائمة"، مضيفاً: "ما في شي ما عملتو"، من صلاة الغائب إلى صلاة الإستسقاء، وما بينهما من اقتراحات، لكن للأسف ظلت الأمور تراوح مكانها، بسبب النكايات"، واعتبر أنَّه "تبين أنَّ هناك مشاعات في الحكومة والدولة تستباح أيضاً، وليس فقط المشاعات الموجودة على الأرض".

ورداً على سؤال عما فعله معاونه السياسي النائب علي حسن خليل ومعاون الامين العام لـ "حزب الله" حسين خليل، أجاب بري: "ليس لدي ما أقوله، إسالوا الخليلين".

وفي شأن مخالفات البناء، قال الرئيس بري لـ"السفير" إنَّه "ما دمت حياً، لا تشريع لمخالفات البناء في أي مكان، وما كان يجري في السابق من تشريع لها هو الذي شجع الناس على تكرار المخالفات وتوسيع نطاقها، لذلك ليس وارداً بتاتاً تشريعها مرة أخرى، ومن يراهن على إجراء تسوية لوضعه في نهاية المطاف فهو واهم، لأنَّ هذا الموضوع لا يحتمل أي تسوية أو مساومة".

وأكد بري أنَّ "حركة أمل وحزب الله نزلا بقوة على الأرض لدعم القوى الأمنية في إزالة المخالفات"، داعياً إياها إلى "تأدية دورها على هذا الصعيد"، مضيفاً: "أنا مصمم على ملاحقة هذا الموضوع حتى النهاية، وسأصر على محاسبة كل ضباط وعناصر القوى الأمنية الذين تورطوا في تغطية المخالفات أو غض الطرف عنها، سواء من خلال قبض الرشى أو من خلال التقصير في أحسن الحالات".

آخر تحديث: 3 مايو، 2011 9:29 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>