الراي: جوبيه: نظام الأسد سيسقط إذا واصل قمعه

أكد وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه، ان نظام الرئيس السوري بشار الاسد «سيسقط» اذا واصل قمعه العنيف للمتظاهرين، في وقت كشفت صحيفة «جيروزالم بوست» ان السفير السوري في واشنطن عماد مصطفى وزميله المبعوث السوري الدائم لدى الامم المتحدة بشار الجعفري، وجها دعوة الى الحاخام الاسرائيلي يوشياعو بنتو لزيارة دمشق ولاقامة الصلاة على ضريح اجداده في مقبرتهم في العاصمة السورية.
واكد جوبيه لاذاعة «اوروبا 1»، امس، «اذا استمر النظام السوري على هذا النهج (من القمع) فانه سيسقط يوما ما، لكنه سيسقط».
الى ذلك، علمت «الراي» ان عددا من الوزراء الاوروبيين وبعد معلومات حصلوا عليها من مصادر عدة ومن شهود ومن اهالي ضحايا في سورية ومن مصادر امنية داخلية، يفكرون في اعداد لائحة ادانة لضباط سوريين، هم: ماهر الاسد، واللواء علي مملوك، رئيس (جهاز) أمن الدولة، واللواء زهير حمد، واللواء ناجح حسون، والعقيد حافظ مخلوف، وجميعهم من أمن الدولة، واللواء عبد الفتاح قدسية، رئيس الاستخبارات العسكرية، واللواء علي يونس – الاستخبارات العسكرية، واللواء هامل حسن، رئيس الاستخبارات العسكرية لسلاح الطيران، ومناف طلاس، الحرس الجمهوري (تولى تنفيذ عملية بانياس).
في المقابل، أعلنت وزارة الداخلية السورية عفوا مشروطا إذا ما سلم المسلحون والمضللون أنفسهم خلال 15 يوما.
وبدا من البلاغ، الذي اصدرته الداخلية، اول من امس، أن السلطات ستعمل على ملاحقة من لا يسلم نفسه خلال الفترة المحددة وحتى إن كان من بين الذين تحدثوا إلى الفضائيات العربية عن الأوضاع في درعا.
ميدانيا، شنت قوات الامن، امس، حملة اعتقالات جديدة، خصوصا في درعا ودوما واللاذقية والقامشلي واعتقلت المئات، حسب ما افاد ناشط، رفض كشف هويته.
وفي درعا، قال شاهد ان شبانا في الحي القديم فروا الى قرى مجاورة الى الغرب بعد سحب 450 رجلا تحت سن الاربعين من منازلهم.
وقتل اردني يبلغ من العمر (37 عاما) إثر اصابته برصاص قناصة في درعا.

آخر تحديث: 3 مايو، 2011 3:24 م

مقالات تهمك >>