نتائج البناء العشوائي.. إنهيار أسقف

ما زالت عمليات قمع المخالفات والتعدي على الأملاك العامة والمشاعات مستمرة، حيث تابعت القوى الأمنية قمع الورش المخالفة وتعرضت للرشق بالحجارة ووضع عوائق وتصدي النسوة للدوريات وهو ما حصل في الرمل العالي والبص·
ويبدو أن َفورة البناء السريع غير المدروس هندسياً بدأت تظهر نتائجه، حيث انهارت ثلاثة أسقف من الباطون بنيت على المشاعات في حي يارين الجديدة، كما سقطت أسقف في الصرفند بسبب عدم التخطيط للبناء والاسراع في تنفيذه وتفكيك القوالب الخشبية قبل بلوغ المدة المحددة وهي 15 يوماً وهي الفترة التي يجف فيها الباطون.

وتخوفت مصادر هندسية من خطورة هذه الأبنية وضعفها مما يجعلها عرضة للسقوط مع أي هزة أرضية أو جدار صوت طائرة اسرائيلية، من هنا كانت أهمية التراخيص التي تحفظ مواصفات السلامة العامة وسلامة الأبنية المشادة، متخوفة من كارثة نتيجة هذه المخالفات العشوائية.

وفي إحصاء غير نهائي بلغ عدد مخالفات البناء في الزهراني منذ مطلع الشهر الجاري حوالى 1500 مخالفة، إضافة الى حفر 50 بئراً ارتوازياً في أملاك خاصة من دون تراخيص قانونية في 19 بلدة وقرية في ساحل الزهراني.

آخر تحديث: 27 أبريل، 2011 10:22 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>