حزب الله يخطف مجموعة طلاب… من “حزب الله”

(خاص جنوبية)
أفاد مندوب "جنوبية" أنّه يوم الجمعة الفائت (22 نيسان 2011)، وبينما كانت مجموعة طلاب من "الجامعة الأميركية للتكنولوجيا – AUT" تقوم بجولة في بلدة جرجوع، لإجراء دراسة ميدانية تدريبية إحصائية خاصة بالجامعة، بمرافقة أستاذ جامعيّ، وبإذن من رئيس البلدية وعلمه ورفقته، وبعدما توزّع الطلاب على أنحاء البلدة لملء استمارات إحصائية، أقدمت مجموعة من "حزب الله" على احتجاز مجموعة من هؤلاء الطلاب.
وفي التفاصيل أنّ الأستاذ تلقى اتصال من أحد الطلاب يفيده بأنّهم احتجزوا. وظلّ الطلاب محتجزين لوقت ليس بقليل، إلى أن تحقق شباب "حزب الله" من هوياتهم ومن أهداف جولتهم. هم الذين كان عددهم يقارب الخمسين، ويتجولون في البلدة على مرأى من السكان ومسمعهم.
وبحسب مصدر في الحزب فإنّ ما جرى "سوء تنسيق لأنّ الأستاذ ومعظم الطلاب مناصرين أو منتسبين، تقريبا، للحزب، وما كان لهذا الخلل التنفيذي أن يحصل لولا سوء التنسيق". وقال المصدر لـ"جنوبية" أن "ما جرى يبقى في حدود ضيقة ولا يجب أن يكبّر الموضوع أكبر من حجمه".
واعتبر أنّ سبب التدقيق هو "حساسية الوضع الأمني وأهمية المنطقة في جرجوع من الناحية العسكرية، وبسبب اشتباهنا في الذين يجرون إحصاءات في مناطقنا قد تكون أهدافها مشبوهة في بعض الأحيان".
أما رئيس البلدية حاتم الشامي، فأكد لـ"جنوبية" أنّ "الموضوع بقي في حدوده العادية والطبيعية ولا يجب تكبيره"، وأضاف: "معظم الشباب قريبون منّا ولا أحد غريب".
أما الأستاذ، القريب من الحزب أيضا، فأجرى مجموعة إتصالات أدّت إلى الإفراج عن الشباب، واتفق على "لملمة الموضوع".

آخر تحديث: 26 أبريل، 2011 9:19 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>