أحمد قبلان: التعديات على الاملاك لا تتعلق بمذهب او طائفة

اعتبر المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان، في تصريح اليوم، "ان التعديات على الاملاك العامة والخاصة ومخالفة النظام العام وحصول الفوضى ليس لها طائفة او مذهب".
وقال: "ان ما يحصل من تعديات لا يتعلق بمذهب او طائفة معنية. فنحن منذ عدة ايام نعيش حالا من التعدي على اوقاف الطائفة الاسلامية الشيعية في بيروت والجنوب والبقاع، وان التعدي لا يطال فقط اوقاف الطائفة الاسلامية السنية الكريمة وليس المقصود التطاول على طائفة معينة او مذهب معين، فهذه التعديات ومخالفة النظام والفوضى ليس لا طائفة او مذهب خصوصا في ظل انعدام وجود الدولة وفقدان هيبتها".
ورأى المفتي قبلان "ان ما يحصل من تعديات وتجاوزات يقتضي تعاون الجميع من قوى سياسية وروحية وأمنية لمعالجة المعضلة القائمة قبل ان يتفاقم الامر وتفقد القوى المعنية السيطرة عليها وتنحى منحى طائفيا ومذهبيا قد تصل بالجميع الى وضع لا تحمد عقباه".
ودعا المفتي قبلان "المسؤولين والقيادات الفاعلة والمعنية بتشكيل الحكومة الى ضرورة المسارعة في عملية التأليف، وهذا يستدعي تضحية من الكتل النيابية وتنازلا لبعضهم البعض لان مصلحة لبنان واللبنانيين تقتضي وضع منطوق الربح والخسارة جانبا وتكثيف الجهود لتبصر الحكومة النور وتأتي ولادتها طبيعية وقبل فوات الاوان".
واعتبر "ان الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية فضلا عن الفلتان الحاصل يجب ان تكون اولوية لدى الافرقاء المعنيين وعليهم ان يرأفوا بحال البلاد والعباد"، مؤكدا "ان أي تأخير في تأليف الحكومة يعني مزيدا من التعقيد والتأزم والفوضى، وهذا ما لا يريده او يقبل به اي مسؤول حريص على وحدة لبنان واستقراره ومؤسساته".
وختم المفتي قبلان داعيا الجميع الى "الالتزام بالقانون والنظام وان يكونوا تحت القانون، وان يعملوا بجدية للسير في عملية الاصلاح التي وحدها تنقل اللبنانيين ومؤسسات الدولة الى حال افضل".

آخر تحديث: 26 أبريل، 2011 4:54 م

مقالات تهمك >>