العريضي يدقّ ناقوس الخطر

أطلق وزير الاشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الاعمال غازي العريضي، تحذيراً من مغبة الاستمرار في اعمال البناء قرب سور مطار بيروت. وصرح لـ"النهار" امس: "ماذا عساي ان افعل سوى ان أدق ناقوس الخطر كوزير للنقل وأحذّر من مخاطر ما يجري واؤكد الموقف نفسه من الخطر القائم، مما يرتب على كل المعنيين على الارض تحمل مسؤولياتهم، اذ ان هذا الخطر يصيب الجميع وكلنا معنيون به. فإذا حصلت كارثة لا سمح الله فإنها تصيبنا نحن اللبنانيين في الطائرة وعلى الارض. انها قنابل موقوتة لا احد يعرف متى تنفجر". وقال: "نحن في غنى عن استغلال حالات على سور المطار وان يحرّكها احد في السياسة. نناشد الجميع بالحق والقانون والمصلحة السياسية والوطنية وقف هذه الحالة التي تحمل خطراً على الطيران المدني". وشدد على ان "هذه مخالفة واعتداء على الاملاك العامة، لكنها اكثر خطورة باعتبارها اعتداء في كل لحظة على ارواح الناس وعلى البلد واستقراره وبالتأكيد على سلامة الطيران". وخلص الى القول: "المصلحة السياسية والوطنية ان يبادر السياسيون المسيطرون على الأرض الى وقف هذه المجزرة".

آخر تحديث: 23 أبريل، 2011 9:31 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>