الحص: نأمل ان تكون الحكومة بعد الفصح مباشرة

أعرب الرئيس سليم الحص عن امله ان تكون المهلة التي تحدث عنها رئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي الاخيرة، وان يصار الى اعلان تأليف الحكومة بعد عطلة عيد الفصح مباشرة "وكنا نمنى ان يكون ذلك قبله".
الحص، وفي حديث لصحيفة "النهار"، قال "من الطبيعي ان يستمع رئيس الوزراء المكلف الى مختلف الآراء والمواقف ولكنه في النهاية عليه ان يحسم امره ويعلن التشكيلة الحكومية التي يراها مناسبة في ضوء تلك المشاورات، ولكنه بالتأكيد لن يستطيع تحقيق مطالب الجميع، ولا سيما التعجيزية منها"، مضيفاً "مررنا بتجارب مماثلة وتجاوزناها وواجهنا شروطا ومطالب بعضها كان تعجيزيا، ولكن في النهاية كنا نصل الى اعلان الحكومة وفي اسرع وقت ممكن".
وأجاب رداً على سؤال: "اذا كان الرئيس المكلف يتوخى ارضاء كل الاطراف السياسيين، فانه يجب ان يكون قد ادرك ان ذلك مستحيل، وليس امامه سوى العمل على تشكيل حكومة تضم مجموعة من أهل الكفاءة والاختصاص والمعروفين بنزاهتهم وسمعتهم الطيبة، سواء كانوا من السياسيين او "التكنوقراط"، وليتوجه الى طرح الثقة بحكومته وليكن ما يكون، ونحن على يقين من ان النواب سيقدرون الوضع ويمنحونه ثقتهم، وهو يستحقها دون ادنى شك".
وردا على سؤال آخر قال: "اذا كانت مسببات التأخير تعود الى مطالب اهل السياسة التي لا تتجاوز حدود اصرار هذا الفريق او ذاك على الاستئثار بنصيب معين من مجموع الحقائب الوزارية او سعي ذلك المستوزر الى الفوز بوزارة معينة دون سواها وما الى ذلك، فان ذلك ينطوي على منتهى الاستهتار بالمصلحة الوطنية".
على صعيد آخر، كرر الحص دعوة المسؤولين "الى الاتعاظ ووعي خطورة التطورات التي تشهدها المنطقة العربية في كل مكان، وان يستبقوا الاحداث باطلاق حوار وطني واسع بجدول اعمال يختصر قضايا الوطن الحيوية في الوقت الحاضر مع الاصرار على قيام المؤسسات بدورها الطبيعي".

آخر تحديث: 22 أبريل، 2011 9:19 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>