“حزب الله” ردّ على تقرير بان:وجبة جديدة من الإتهامات

: يقف بشكل سافر بصف الصهاينة

تعليقاً على مواقف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في تقريره الأخير حول القرار 1559، أصدر "حزب الله" بياناً رأى فيه أنه "ليس جديداً على الأمين العام للأمم المتحدة اتخاذ المواقف الظالمة وغير المنصفة في نظرته إلى الوضع في لبنان، ولا سيما تحميله "حزب الله" مسؤولية كل ما يشهده لبنان من مشاكل"، معتبراً أن "هذه هي طبيعة المهمة التي أوكلتها الإدارة الأميركية وبعض الحكومات الغربية له والتي يطبقها بكل دقة، بدل أن يقوم بدوره كمؤتمن على حقوق الأمم وعامل من أجل تحقيق الأمن والسلام في دول العالم".

ولفت "حزب الله" إلى أن "الموقف الأخير للأمين العام للأمم المتحدة يظهر بوضوح أنه يقف بشكل سافر في صف الصهاينة المعتدين على أمن لبنان واستقراره، ويبرر لهم جرائمهم وممارساتهم الإرهابية، في حين يقوم بإطلاق المواقف المدينة لاحتفاظ لبنان بقوته ومناعته في مواجهة هذا العدوان السافر"، وإتّهمه بأنه "يتخذ من القرار 1559 منصة لتوجيه الاتهامات ومتكَّئاً على التقارير التي يكتبها الموظف الدولي في المنظومة الإعلامية الصهيونية تيري رود لارسن والتي تعبّر عن إنخراطه الكامل في العداء للمقاومة وللبنان وللعرب ولكل القضايا المحقّة في العالم".

وإذ أدان "حزب الله" هذه "الوجبة الجديدة من الإتهامات التي أصدرها الأمين العام للأمم المتحدة"، أكّد "الاستمرار في العمل على حماية لبنان وتحقيق كرامته وعزّته تحت القاعدة الذهبية التي تؤكد دور الشعب والجيش والمقاومة في الوقوف في وجه الاعتداءات والأطماع الصهيونية التي تتزايد يوماً بعد يوم، ليس في لبنان وحسب بل في كل منطقتنا، ولا سيما في فلسطين المحتلة التي يغض المسؤول الدولي النظر عن الجرائم الفظيعة التي يرتكبها الصهاينة بحق أبنائها".

آخر تحديث: 21 أبريل، 2011 10:26 م

مقالات تهمك >>