نقيب الافران:زاد الدعم على الطحين

أوضح رئيس اتحاد نقابات المخابز الأفران كاظم إبراهيم أن وزارة الاقتصاد والتجارة زادت الدعم على طن الطحين 50 ألف ليرة، ليصبح 530 ألفا، بعدما كان يتسلمه أصحاب الأفران من أرض المطحنة بـ580 ألفا.
إبراهيم، وفي حديث لصحيفة "السفير"، قال بعد الاجتماع مع الوزير محمد الصفدي: "إنه جرى الاتفاق على إعادة النظر بأسعار المواد الأولية التي تدخل في صناعة الرغيف شهريا، حيث يلحظ الاتفاق وضع جدول متحرك للدعم صعودا وهبوطا بحسب الأسعار"، مشيرا إلى أن الوزير كلّف مدير مكتب الحبوب والشمندر السكري في الوزارة محمد زين الدين متابعة دراسة الأسعار، وبناء عليه يقرر الوزير رفع الدعم أو خفضه شهريا. وأضاف: كان الصفدي حريصا على حماية المستهلك، وعلى عدم ظلم أصحاب الأفران، لذا وافقنا على قراره الجديد، وتاليا أبلغنا أصحاب الأفران والمخابز إلغاء الإضراب، الذي كان مقررا يوم الأربعاء، واعتباره يوم عمل عاديا.

وفيما لفت إلى أن الدلائل تشير إلى خفض سعر القمح عالميا، أوضح أن عودة الأسعار إلى طبيعتها، سيترجم ارتفاعا في وزن الربطة.

هذا، وبحث الصفدي مع وفد من الاتحاد برئاسة إبراهيم، في كلفة إنتاج الرغيف في ظل ارتفاع الأسعار عالميا، ولا سيما أسعار المحروقات، حيث تبلغ صفيحة المازوت 30700 ليرة حاليا، أي بزيادة حوالى 11 ألف ليرة، عن الاتفاق الأخير بين الوزارة والنقابة، كما سجل زيادة 70 ليرة على كل كيس نايلون.
وأكد إبراهيم أن لا تعديل في سعر ربطة الخبز ووزنها، وقال: "كان لا بد من الاجتماع بوزير الاقتصاد لمناقشة ارتفاع أسعار المحروقات، وما ترتب عليه من زيادة في سعر أكياس النيلون والخميرة والسكر وغيرها من المواد التي تدخل في صناعة الرغيف، مع اننا نعلم جيدا أن لبنان يمر في مخاض عسير وظروف استثنائية".

وأشار إلى أنه تم الاتفاق على تقديم دراسة شهرية، ابتداء من أول أيار عن كلفة صناعة الرغيف، ويتخذ بناء عليها القرارات المناسبة بعد مراجعة الوزارة التي هي المرجع في بت هذه القضايا، على أن تزيد الدعم من 15 نيسان حتى 1 أيار بمبلغ يغطي الارتفاع الذي سجل أخيرا في سعر المحروقات.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 7:57 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>