حمدان : لا شرعية لاي عمل سياسي لا يتناقض مع المشروع الصهيوني

أكد عضو هيئة الرئاسة في حركة "امل" خليل حمدان ان "لا شرعية لاي عمل سياسي أو أي سلاح إذا لم يكن نقيضا ومقاوما للمشروع الصهيوني الذي يحاول اليوم أن يطل من خلال مشاريع الفتن المتنقلة ويحاول النفاذ الى ساحتنا الداخلية من خلال تأجيج الصراعات المذهبية والطائفية".القى حمدان كلمة حركة "امل" في احتفال تأبيني في بلدة البيسارية وشجب بشدة "ما تتعرض له سوريا من استهدافات ومحاولات عبث أمني"، لافتا الى ان "استهداف سوريا هو استهداف لمواقفها الداعمة والحاضنة لمشروع المقاومة والممانعة"، منددا ب"أي محاولة يقدم عليها البعض بهدف تحويل لبنان الى منصة لاستهداف الأمن في سوريا".
وشدد على "ضرورة تعزيز مناخات الوحدة الوطنية والإبتعاد عن كل ما من شأنه تعكير صفو هذه الوحدة التي كانت ولا تزال تمثل ابرز عناوين قوة لبنان الى جانب مقاومته في مواجهة إسرائيل ومشاريعها العدوانية".
ورأى انه "بات من غير الجائز التأخير في تشكيل حكومة تكون قادرة على تلبية حاجات اللبنانيين في الحياة الكريمة وقادرة على مواجهة التحديات الإجتماعية والمعيشية.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 7:59 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>