تسوية مخالفات البناء جنوبـــاً “عالوعـــد يا كمّــــــون”

أثر قيام قوى الأمن الداخلي بتحويل مجموعات وأشخاص الى القضاء بعدما تعرّضوا لها لدى قيامها بقمع مخالفات البناء والتعدّي على المشاعات والاملاك العامة في الجنوب انحسرت هذه الظاهرة اليوم. وقال مصدر أمني أنه لم يسجل أمس الاثنين أي اعتداء على القوى الامنية خلال تنفيذ مهامها، وان العمل في المخالفات القديمة مستمر لرغبة أصحابها في تشريعها بعدما تلقوا وعوداً في ذلك من أحزاب وقوى سياسية بررت ما أقدموا عليه وعزو الامر لحل أزمة السكن في الجنوب وعدم القدرة على شراء شقق سكنية فما كان الا الخيار المر بالبناء على المشاعات والأملاك العامة التي وصلت الى الأملاك النهرية في طيرفلسية وقعقعية الجسر.وقال المصدر أن التجاوب كان تاماً في حي يارين والنجارية وكوثرية الرز لكنه لم يكن شاملاً في السكسكية وفي تفاحتا وضهور الصرفند وعدلون والزرارية والخرايب.
ولفت ان المخالفين يمررون مواد البناء عبر طرق وعرة وبعيدة عن أعين القوى الأمنية ويدفعون أسعاراً مرتفعة للعمال السوريين، تصل يومياً الى مئة دولار للعامل السوري.
وسأل المصدر: أين هي الضائقة الاقتصادية والأزمة المعيشية التي يتحدثون عنها؟

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 8:06 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>