تفاصيل بنود الاتفاق حول معمل معالجة النفايات في صيدا

أماط رئيس بلدية صيدا الاسبق هلال قبرصلي الذي وقع عقد الاتفاق بشأن معمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة في صيدا مع شركة "اي بي سي" اللثام عن الكثير من الاسئلة التي تدور في بال البلديات وابناء المنطقة والغموض الذي اكتنف تفاصيل بنود العقد، موضحاً ما اتفق عليه حول سعر طن النفايات والكميات التي تعالج مجانا ولماذا لم يتم وضع بند جزائي.

أكد قبرصلي خلال اللقاء الاسبوعي في ديوانية "الفور. بي" في صيدا "أن معمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة بات صالحا للتشغيل وهو بيئي مئة بالمئة ولا يسبب اي ضرر جراء هذه المعالجة".
وقال "لا توجد مشكلة في العقد الموقع مع الشركة المشغلة "اي بي سي"، مشيراً الى "دراسة أعدها حول الموضوع وفيها ان النص الوارد في المادة الخامسة من عقد الاتفاق المبرم بين بلدية صيدا وشركة "اي بي سي" لمعالجة النفايات المنزلية الصلبة يفيد بشكل واضح بأن الفريق الثاني اي الشركة المشغلة ملزم بمعالجة النفايات المرسلة من بلدية صيدا مجانا بحدود 200 طن ، وهذا يعني أن المعالجة المجانية تشترط أن تكون مرسلة من بلدية صيدا وباسمها وهذا يعني ايضا أن معالجة نفايات الاتحاد ليست مجانية الا اذا رغبت بلدية صيدا".
كلفة المعالجة
وحسم قبرصلي الجدل الدائر حول كلفة المعالجة بالقول "النص يستكمل بشكل أوضح في المادة التاسعة الذي ينص تحت بند كلفة المعالجة على ان نفايات مدينة صيدا فقط تعالج مجانا بحدود 200 طن يوميا وما يزيد عن ذلك بسعر يتراوح بين 28 ـ 44 دولارا اميركيا وذلك لمدة عشرين عاما"، موضحا انه "مع الوقت تبين أن كلفة المعالجة تغيرت جذريا"، مشيراً الى أن أصحاب المعمل يحق لهم الاتفاق حول السعر مع باقي البلديات كل يوم بيومه.

إلزام البلديات
وتابع قبرصلي "حتى يستطيع المعمل أن يعمل بشكل طبيعي يجب أن تكون هناك كمية نفايات كبيرة والأمر ليس صعبا اذا اردت الدولة ذلك، والحل يكمن بإلزام اتحاد بلديات صيدا ـ الزهراني تطبيق نفس النص الذي يطبق مع البلديات المرتبطة بشركة "سوكلين" على أن تحسم 40%من حصتها من الصندوق البلدي المستقل، مؤكدا انه "لا توجد مشكلة في ايجاد مطمر لرمي ما يتبقى من نفايات بعد المعالجة اذ لا تتجاوز 10 % من كميتها الاصلية". وحول البند الجزائي، أوضح أنه لم يوضع في العقد لانه مقدم مجاناً.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 7:55 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>