الاتهام السوري للجراح يوزاي الاتهام الليبي لحزب الله

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة النائب في كتلة "المستقبل" جمال الجراح بناء على طلب الاخير الذي دعاه الى اتخاذ موقف من الاتهامات السورية المستمرة بحقه في شأن مزاعم عن تورطه في الاحداث السورية. وفي معلومات لـ"النهار" انه بعد عرض الجراح وجهة نظره في هذا الملف الذي انضم بقوة الى سلسلة الازمات في لبنان، كانت نصيحة بري بعدم الحديث عن هذا الموضوع والامتناع عن إحداث ضجة. وما أبلغه رئيس المجلس الى نائب البقاع الغربي انه يحرص على أعضاء المجلس وكراماتهم، لكنه لن يقدم على فعل أي شيء قبل أن يتسلّم أي ملف جدي في هذا الخصوص من الجهات الرسمية المعنية. وانتقل الجراح من عين التينة الى "بيت الوسط" حيث أطلع رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري على نتائج اللقاء مع الرئيس بري. وصرّح لـ"النهار" بأن اللقاء مع رئيس المجلس كان "ايجابياً جداً". ونقل عن بري وعده "بمتابعة الموضوع عبر القضاء السوري وحرصه على المجلس النيابي وكرامة النواب". ورأى "ان المطلوب هو احالة الملف على القضاء او على المجلس النيابي وعدم اعتبار اطلالة السفير السوري اعلامياً بمثابة إخبار، فالأمر يتعلق بعلاقة بين دولتين ونحن تحت القانون". ولفت الى انه ابلغ رئيس المجلس أن الموضوع يماثل الاتهام الليبي لـ"حزب الله" بالتورط في الصراع بليبيا والاتهام الاميركي لطهران بالضلوع في احداث سوريا. واوضح ان احدى القنوات التلفزيونية الخاصة بثت مقابلة مع شقيق احد الذين اعتمد التلفزيون السوري الحكومي افاداتهم لتوجيه الاتهامات، فأفاد أن شقيقه معتقل منذ سنوات في سوريا بتهمة تعاطي المخدرات.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 7:41 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>