علاقة متينة

يروي أحد الوزراء السابقين في مجلس خاص ان الاتصالات بين الرئيسين ميشال سليمان وبشار الاسد تكثفت في الآونة الأخيرة بعد الاضطرابات التي وقعت في سورية. وقد يكون التواصل يوميا بينهما للتداول في التطورات الحاصلة في المنطقة والمستجدات من دون التطرق الى المواضيع المحلية وموضوع تأليف الحكومة، واقتصار التشاور على الشأنين الاقليمي والدولي.

ويستغرب الوزير السابق إقدام سياسيين من قوى 8 آذار على انتقاد أداء الرئيس وشن حملة عليه، كما يوقت بعضهم حملته بعد عودته من سورية للإيحاء بأنه ينقل رسالة سورية تفيد بأن دمشق غير راضية عن أداء الرئيس سليمان، وان تأخير تأليف الحكومة يعود الى العتب السوري على هذا الأداء، في الوقت الذي ينفي زوار دمشق أي عتب ويؤكدون على العلاقة المتينة القائمة.

آخر تحديث: 1 فبراير، 2017 10:45 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>