محاولات خجولة لتلقف الترحيل البحريني للبنانيين، الشامي يتحرك في الساعات المقبلة

في حين تبقى معالجة مشكلة اللبنانيين مع السلطات في البحرين حيث يقيم عدد منهم دون مستوى المعالجة الجدية المطلوبة بعد تبليغ السلطات نحو 20 لبنانيا بوجوب مغادرة البحرين، تجري محاولات خجولة مع الجهات الرسمية في البحرين لتلقف حملة الترحيل.
الخارجية: وكشفت أوساط الخارجية اللبنانية لـ "المركزية" أن "الوزير علي الشامي سيقوم في الساعات المقبلة بتحرك ما في اتجاه المسؤولين البحرينيين، علما أن السفير اللبناني هناك عزيز القزي لا يتوانى عن التواصل مع الجهات الرسمية في المنامة ومع أفراد الجالية".
السفير اللبناني: وفي هذا الإطار، لفت السفير القزي في إتصال لـ برنامج "نهاركم سعيد" عبر المؤسسة اللبنانية للإرسال إلى أن "الأسباب واضحة بحسب تصريحات المسؤولين البحرينيين، بأنهم سيتخذون الاجراءات تجاه كل شخص متورط بعمل شغب سواء كان لبنانيا أو لا".
وقال "نتابع كسفارة كل المسائل المتعلقة بالموضوع، كما ان وزارة الخارجية في لبنان تهتم بذلك وتجري اتصالات لمعالجة الوضع"، آملا في "الا تتوسع القضية".
وكشف أنّ "أكثرية المبعدين هم من الطائفة الشيعية"، وقال "لا تأكيد حتى الساعة عن وجود إجراءات مماثلة في حق اللبنانيين في دول مجلس التعاون الخليجي كما حصل في البحرين".
مصدر ديبلوماسي: وقال مصدر دبلوماسي لـ "المركزية" "بعد كلام الأمين العام لـ "حزب الله" السيد حسن نصرالله وايضاحه أن حديثه عن البحرين لا يلزم الدولة اللبنانية، على لبنان التحرك الفوري في اتجاه السلطات البحرينية لتأكيد الروابط الاخوية بين البلدين"، شاكرا للبحرين "الوقوف الى جانبه واستضافة الرعايا اللبنانيين على أرضها"، مشددا على "تمسك لبنان بحق التعبير عن الرأي، الا ان ما قيل لا يعبر عن رأي السلطات الرسمية ولا اللبنانيين المقيمين في البحرين".
سلّوم: الى ذلك، روى أحد اللبنانيين الذين تم ترحيلهم ويدعى ي. سلوم الذي حاول ايصال قضيته الى وزارة الخارجية لـ"المركزية"، أنه "كان يزور أربعة من أصدقائه اللبنانيين، حين دخلت الشرطة اليهم منذ نحو اسبوعين وساقتهم الى مركزها ليتم ابلاغهم بعد توقيفهم عن ترحيلهم، من دون ان يتبلغوا أي سبب لذلك"، لافتا الى أن "المستهدف لم يكن هو بل الاصدقاء الاربعة، ومع ذلك تم ترحيل الجميع". وأكد أن "أصدقاءه لا ينتمون الى أي حزب ولا يقومون بأي اعمال لها طابع سياسي أو تدخل في الشأن الداخلي البحريني، وهم موجودون في البحرين لتأمين لقمة العيش"، موضحا أن "سواه من اللبنانيين من الطائفة الشيعية، كانوا عرضة للترحيل".

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 7:33 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>