إشكال عوني كتائبي

حصل إشكال بين التيّار الوطني الحرّ وحزب الكتائب في إحدى البلدات البترونيّة، على خلفيّة استفاقة العونيين ليجدوا علم حزب الكتائب مرفوعاً على مقرّ التيّار في هذه البلدة بدلاً من علم التيّار. فبادر بعض العونيين إلى حرق علم الكتائب، ما أدى إلى حصول الإشكال. وتبيّن لاحقاً أن حزب الكتائب ليس مسؤولاً عن رفع علمه على المقرّ العوني، بل إن طرفاً سياسياً ثالثاً أقدم على هذا الأمر.

آخر تحديث: 1 فبراير، 2017 12:20 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>