دوفريج: تدخل نصر الله في شؤون البحرين يؤذي الاقتصاد الاغترابي

اكد عضو كتلة "المستقبل" النائب نبيل دوفريج ان تدخل الأمين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصر الله في شؤون مملكة البحرين يؤذي الاقتصاد الاغترابي، مشيراً الى انه "من غير الطبيعي ان يدفع اللبنانيون ثمن تدخل البعض في الشؤون الداخلية لعدد من الدول العربية".
وقال دوفريج في حديث الى "المؤسسة اللبنانية للارسال"اليوم:" الهجوم على دول المنطقة لا يصب في مصلحة لبنان. لا احد ينكر ان "حزب الله" لديه علاقة اكثر من قوية مع ايران". وشدد على ان "الاغتراب اللبناني هو جزء أساسي من ثروة اللبنانيين ومن الاستقرار الاقتصادي في البلد"، مذكراً بأن "هناك 8 مليارات دولار تقريبا يحوّلها المغتربون اللبنانيون الى لبنان سنويا ومعظم تلك الأموال تأتينا من دول الخليج".
وإذ لفت الى ان "المسؤولين الايرانيين كانوا قد أخذوا برأي الرئيس سعد الحريري عقب زيارته الى طهران بشأن كيفية تخفيض الاحتقان بين بلدهم وبين الدول العربية"، أوضح ان "الرئيس الحريري نصح الايرانيين بعدم تدخلهم في الشؤون الداخلية لأي بلد".
الى ذلك، شدد دوفريج على ان "السلاح اصبح ثقلاً على الحياة السياسية في لبنان"، وأضاف: "ان اي مفاوضات بيننا وبين الفريق الآخر ستذكرنا بأن السلاح قد يستعمل في المستقبل ضدنا. كما ان الخيم التي زرعت في وسط بيروت اثناء الاعتصامات التي قام بها "حزب الله" لم تكن لتستمر كل تلك الفترة لو لم تكن مدعومة بالسلاح".
وفي الموضوع الحكومي، رأى دو فريج "ان الضوء الاخضر لتشكيل الحكومة يأتي من السيد نصرالله القائد الفعلي لقوى "8 اذار". وسأل: "كيف سيأخذ الرئيس نجيب ميقاتي رجل الاعمال وصاحب التوجهات الاقتصادية القريبة من وجهة نظر "تيار المستقبل"، واللاعب الاساس في انعقاد مؤتمر "باريس-2" بتوجهات اقتصادية ضد قناعاته؟".

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 7:29 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>