لجنة الخارجية عرضت اوضاع الجالية في ساحل العاج

عقدت لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين جلسة قبل ظهر اليوم في المجلس النيابي برئاسة رئيس اللجنة النائب عبداللطيف الزين، وحضور وزير الخارجية علي الشامي، والنواب ياسين جابر، إيلي ماروني، آغوب بقرادونيان، تمام سلام، سليم سلهب، خالد زهرمان، انطوان سعد وعلي بزي.والسفير حسن صالح والسكرتير قبلان فرنجية.
اثر الجلسة قال الزين: "التأمت اللجنة في مجلس النواب بدعوة خاصة لدرس الأوضاع القائمة في شاطىء العاج، واستمعنا بصورة مسهبة وواضحة الى شروحات وزير الخارجية وفريق عمله حول هذه الأوضاع، وقد فند لنا الوزير كل الإتصالات التي حصلت على كل الصعد، على صعيد رئيس الجمهورية، ورئيس مجلس النواب، واتصالاته هو شخصيا على هذا الصعيد ان كانت مع المسؤولين الفرنسيين بدءا من رئيس الجمهورية حتى وزير الخارجية أو على صعيد الأمم المتحدى، وأكد لنا الوزير بأن كافة اللبنانيين لم يصابوا بأذى على الإطلاق، اللهم إلا بعضهم بصورة الخطأ، وحتى الآن لم تسجل أي ضحية من المغتربين اللبنانيين، وهذا أمر فعلا يشكر عليه وزير الخارجية الذي قام منذ البدء بهذه الإتصالات، وإنما نتوجه وقد سجلنا ذلك في محضر الجلسة الى رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب لاهتمامهما الكلي بأوضاع المغتربين في ساحل العاج".
 
اضاف:" في المطلق إن اللبناني أينما وجد هو على اتصال دائم بالسلطات المحلية وخصوصا في الدول الأفريقية، وان اللبنانيين خصوصا والمغتربين العرب عموما كانوا دائما في الطليعة على كافة الأصعدة الصناعية والتجارية، ولقد وصلت صباح اليوم طائرة للميدل ايست ، وتوجه فريق من وزارة الخارجية اللبنانية للاتصال هناك بدول الجوار لساحل العاج. على كل شكرت لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين وزير الخارجية على كافة جهوده ونستطيع أن نؤكد ان المغتربين اللبنانيين جميعا لم يصابوا بأي مكروه، مع العلم بأن قضية النهب والسرقة تحصل أينما كان عندما يكون هناك إخلال في الأمن، ونذكر جميعا ماذا حصل في بيروت أيام الحوادث التي نرجو الله ألا تعاد هنا في لبنان وألا تعاد في أي بلدآخر يوجد فيه بعض اللبنانيين".
آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 7:20 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>