“الشيعي الحر”: ما يجري في سجن رومية بداية مؤامرة

إعتبر رئيس التيار الشيعي الحر الشيخ محمد الحاج حسن في تصريح اليوم أن "ما يجري في سجن رومية، هو بداية مؤامرة تستهدف وزير الداخلية وقوى الأمن الداخلي والجسم القضائي، وبتوجيهات سياسية وحزبية باتت مكشوفة".
وقال "مع حرصنا على دعم مطالب السجناء وحقوقهم، إلا أنه لا يجوز أن تستغل أوضاعهم لتصفية حسابات ضيقة قد تفتح أبواب الجحيم على الساحة اللبنانية".
 
اضاف :ان "العفو العام هو مسؤولية النواب أولا، وليست مسؤولية الحكومة ولا قوى الأمن الداخلي ، ومن غير المسموح التطاول المستمر من دعاة التغيير والإصلاح على هؤلاء"، مؤكدا انه "آن الأوان أن يلتزم القضاة بمتابعة الملفات أمامهم، فهذا جزء أساسي من غضب المساجين، فنزاهة القضاة لن تكون على حساب الناس، والقضاة ليسوا ملائكة، ونتمنى أن يسارع الرئيس ميرزا(المدعي العام التمييزي) ووزير العدل إلى إصلاحات عاجلة قبل التسبب بما هو أخطر".
آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 7:20 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>