“الديار”: احدى المحتجات في بعلبك حرقت نفسها بعدما لم تتمكن من رؤية ولدها المسجون

علمت صحيفة "الديار" أن المساجين في المبنى "د" قاموا باحتجاز السجين طارق الربعة، المتهم بالتعامل مع اسرائيل، واتصلوا بأهله مهددين بأنه عليهم التدخل مع القوى الامنية لوقف العملية والا قاموا بذبح إبنهم، وهذا الامر ادى الى تجميد العملية لمدة ساعات حتى يتسنى للقوى الامنية معاودة المفاوضات.

وقد وضع عدد من الجرحى في صفوف السجناء الذين عمدوا ايضا الى خطف عدد من عناصر قوى الامن الداخلي واحتجازهم حيث كانت الاتصالات وعمليات التنسيق بين الاهالي والمسجونين تتم بشكل طبيعي لادارة التحركات. علما ان الصليب الاحمر اللبناني جهّز 38 سيارة وصلت الى سجن روميه.
واللافت ان تحرك السجناء امس هو الاول الذي يشمل جميع المباني وقد حطموا جميع الابواب وامنوا الاتصال بين المباني جميعها.
وقد انتقلت الاحتجاجات الى سجن جب جنين الذي يضم 100 سجين وعمدوا الى حرق امتعتهم ولم تنجح الجهود الامنية بوقف الاحتجاجات.
وعلمت الصحيفة ان احدى المحتجات في بعلبك وتدعى فرح جعفر عمدت الى احراق نفسها بعدما لم تتمكن من رؤية ولدها المسجون وعمره 15 سنة ونقلت الى احدى مستشفيات المنطقة.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 7:17 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>