“الشارع مش تنشارع” مشهد مغاير في صيدا

"الشارع مش تنشارع"، شعار رفعته الحركة الاجتماعية في لبنان وافتتحت به نشاطاتها التضامنية الهادفة الى حماية الاولاد من النزاع وبناء السلام ونبذ العنف وإيجاد رؤية مغايرة إيجابية للشارع كمكان فرح وتلاق.
باكورة النشاطات بدات من مدينة صيدا ونجح منظمو الحملة والمشاركون فيها وغالبيتهم من تلامذة المدارس الرسمية من تحويل شوارع مدينة صيدا وساحاتها، لاسيما شارع رياض الصلح الرئيس وساحة النجمة، الى مشهد من الفرح العارم مغاير لكل مظاهر المسيرات والتظاهرات والاحتجاجات الغاضبة التي تعودت عليها الساحات والشوارع. ولم تخل اجواء الرقص والغناء والدبكة التي سادت مسيرة صيدا من رفع الصوت عاليا تعبيرا عن حق الولد بالفرح والامان وحمايته من كل النزاعات.

وامام المدخل الرئيس لمبنى بلدية صيدا في ساحة النجمة وسط صيدا تجمع المشاركون في المسيرة وكان في استقبالهم ممثلة رئيس البلدية المهندس محمد السعودي، عضو المجلس البلدي وفاء وهبه شعيب الددا، ونائب رئيس البلدية إبراهيم البساط وعدد من اعضاء المجلس البلدي والمسؤولة التنفيذية للحركة الاجتماعية فيروز سليم ومنسقة الحملة سلمى السعودي ومسؤول البرامج في الحركة الاجتماعية في صيدا كمال حنينة.
النشيد الوطني وترحيب من خليل متبولي باسم الحركة الاجتماعية، وألقت الددا كلمة بلدية صيدا وقالت: لقد جبتم شوارع المدينة قادمين من مدارسكم لتبرهنوا أن هدفكم واحد مهما تعددت طرق الوصول إليه، وأن الشارع يجب أن يكون نقطة للتلاقي وليس مكانا للنزاعات.

وأضافت: من حق الاولاد والشباب الشعور بالحماية وبالأمان ورفض العنف في أشكاله كافة، ونحن جميعا نود أن نغير وجهة نظرنا من السلبية إلى الايجابية في الشارع. وتابعت "إن الاولاد كافة والشباب هم مستقبل هذا البلد والركيزة الأساسية لقيامته. لكل فرد منا مسؤوليته لمساعدتكم في تنمية قدراتكم وتطويرها بالطريقة الصحيحة والحصول على حقوقكم المنصوص عليها في الاتفاقات الدولية.
واوضحت "إن هدفنا كبلدية منذ اليوم الأول هو الإنماء في المدينة لجميع المواطنين على اختلاف إنتماءاتهم, وهو ما دفعنا لدعم هذا النشاط التنموي الهادف لتوعية المجتمع في شكل عام والفئة الشبابية في شكل خاص، وحمايتهم من الانخراط في نزاعات الشارع.

وتابعت قائلة: "نحن مع التعبير عن آرائنا في طريقة حضارية، شرط أن لا نؤذي أحدا، ولكننا نرفض المبالغة في التعبير والتأثير سلبا على نظرة الاولاد والشباب، ونريد أن نساعدهم في اكتساب رؤية مغايرة إيجابية للشارع كمكان فرح وتلاق، وأتمنى أن نتعاون جميعا لبلوغ هذا الهدف".

وقدم تلامذة المدارس لوحات فولكلورية ورقصات دبكة واسكتشات وأغاني واشعارا معبرة من وحي المناسبة.
اما المدارس المشاركة فهي: مدرسة الشهيد معروف سعد الرسمية، ثانوية صيدا الرسمية للبنين، ثانوية صيدا الرسمية الأولى للبنات، مدرسة صيدا المتوسطة الرسمية للبنات، مدرسة عين الحلوة المختلطة المتوسطة، متوسطة حارة صيدا الرسمية المختلطة، ثانوية صيدا الرسمية الثانية للبنات، مدرسة عبرا المتوسطة المختلطة الرسمية، ثانوية الدكتور نزيه البزري.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 7:14 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>