في LAU: “التغيرات الديمقراطية في المنطقة”

نظمت «حلقة المتقاعدين» في «الجامعة اللبنانية الأميركية» ندوة عن «التغيرات الديموقراطية في المنطقة في ضوء الانتفاضات العربية» في قاعة محاضرات «أروين هول» في حرم بيروت، شارك فيها كل من الدكتورة فاديا كيوان والدكتور فواز طرابلسي، وأدارها الدكتور باسل صلوخ، وحضرها عدد من العمداء في الجامعة وأكاديميون، وطلاب من قسم العلوم السياسية وفنون التواصل.
وقسمت كيوان حديثها الى ثلاثة أقسام هي: «الأسباب التي دفعت إلى الانتفاضات»، و«كيف تظهر هذه الأحداث في الدول المعنية»، و«آفاق هذه الأحداث»، مفضلة تسمية ما يحدث «انتفاضات لا ثورات». وعن العوامل، تحدثت عن التراكمات وعن تقاطع العوامل وعن العدوى، ولم تغفل دور المصالح الكبرى وتداعيات القضية الفلسطينية، ونسبة الفقر في دول عربية عديدة، بالإضافة إلى الأمية. كما تحدثت مطولا عن تكنولوجيا الاتصالات.
وأكد طرابلسي أن «كل الأنظمة يصح أن يطلق عليها أنها تحولت لتصير أنظمة السرقة، بالإضافة إلى التخلي المتزايد عن القطاعات الإنتاجية، لأن هذه توفر أسواق العمل، فهناك 100 مليون شاب عربي سيطلبون العمل في 2015 ولا أحد يفكر في قضيتهم». وتحدث عن النقص الديموقراطي، وقال عن الفساد إن «الجميع ضده»، متوقفاً عند الكتاب الأخير لليلى بركات «المليء بالوثائق عن الفساد في لبنان». وكانت أخيراً أسئلة وأجوبة بين المحاضرين والحاضرين.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 7:06 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>