الورش التدريبية لجمعية العمل البلدي

في اطار برنامجها التدريبي للعام 2011 نظمت جمعية العمل البلدي سلسلة من الورش التدريبية للبلديات تركزت على الجانبين الاداري والقانوني فيها.
فبالتعاون مع المديرية العامة للمجالس والادارات المحلية في وزارة الداخلية والبلديات أقامت جمعية العمل البلدي ورشتان تدريبيتان
للبلديات التي لا يوجد فيها نظام داخلي حاضر فيهما رئيس دائرة البلديات في وزارة الداخلية و البلديات المهندس أحمد الرجب عن كيفية اعداد النظام وآلية العمل به.
وأكد الرجب أهمية النظام الداخلي وضرورة وجوده في البلدية، وشرح كيفية إعداد نموذج عن النظام وآلية تقديمه لوزارة الداخلية والبلديات, واعداً المجالس البلدية التي تقدم ملفها المستوفي للشروط بالمساعدة على إنجازه في أسرع وقت ممكن للمصادقة عليه من قبل وزارة الداخلية.
الورشة الأولى أقيمت في مركز أبي ذر الغفاري في الجنوب بمشاركة عدد من رؤساء البلديات في مختلف أقضية محافظتي الجنوب والورشة الثانية أقيمت في مبنى مديرية العمل البلدي في بعلبك بحضور رؤساء بلديات من محافظة بعلبك الهرمل.
وأكّد مدير العمل البلدي في البقاع الحاج حسين النمر في كلمة له خلال الورشة أن "هذا العام هو عام الإدارة بالنسبة للمجالس البلدية" مشدداً على "ضرورة إعداد النظام الداخلي لكل بلدية حتى تتمكن من إدارة بلدتها بشكل منظم للوصول إلى الهدف المنشود, لأن أول عمليات العمل الإداري هو النظام الداخلي خاصةً".
واستكمالاً لبرنامجها التدريبي للمجالس البلدية حول القوانين البلدية (المرسوم الاشتراعي 118/77، واصول المحاسبة في البلديات واتحادات البلديات 5595/82 والرسوم والعلاوات البلدية قانون رقم 60/88) أقامت الجمعية ورشة تدريبية لعدد من أعضاء المجالس البلدية في الجنوب من المقيمين في بيروت، بمشاركة عدد كبير أعضاء المجالس البلدية. افتتحت بكلمة لعضو الهيئة الادارية في الجمعية المهندس قاسم عليق، وحاضر المستشار القانوني في الجمعية المحامي حسان الموسوي حول القوانين البلدية المذكورة.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 7:06 م

مقالات تهمك >>